الأحد , 9 أغسطس 2020
الرئيسية / رياضة / الأزمات تلاحق الوداد المغربي قبل مواجهة الأهلي
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الأزمات تلاحق الوداد المغربي قبل مواجهة الأهلي

كتب/ اسلام عبدالحميد

استأنف نادي الوداد البيضاوي المغربي تدريباته استعدادًا للتحديات المقبلة سواء كانت محلية أو قارية، بعد توقف دام لما يقرب من أربعة شهور بسبب وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

يذكر أن الفريق الودادي يتصدر ترتيب الدوري المغربي برصيد 36 نقطة بفارق نقطة عن صاحب المركز الثاني فريق الفتح الرباطي.

الوداد سيواجه الأهلي مرة أخرى في دور نصف نهائي، وحدد “كاف” موعدًا مبدئًيا لقمة الأهلي والوداد حيث سيقام اللقاء في سبتمبر المقبل، إلا أن الموعد النهائي بجانب الملعب الذي سيستضيف اللقاء لم يتحدد حتى هذه اللحظة.

وقبل موقعة نصف النهائي، تعرض الوداد للعديد من الأزمات في الأيام الماضية، وهذا ما سوف نوضحه في التقرير التالي:

1- تمرد الناهيري :

يفتقد الفريق المغربي خدمات نجمه محمد الناهيري والذي يرفض التواجد في معسكر فريقه لحين تسوية مستحقاته المتأخرة بجانب تحديد موقفه من الاستمرار أو من عدمه.

الناهيري انتهى عقده مع الوداد في 30 يونيو الماضي، إلا أن اللاعب يرفض الاستمرار حتى الانتهاء من أزمة مستحقاته، وهو الأمر الذي دفع مسئولي النادي الودادي يشعروا بالغضب اتجاه اللاعب.

نجم الوداد لم يكتف بذلك بل طالب براتب كبير من أجل التجديد ثلاث سنوات مقبلة من خلال الحصول على مليون و700 ألف دولار، مما يعني أن الأمور تزداد صعوبة على بطل المغرب.

2- بيان ناري من تيجزوي :

سلسلة الأزمات تواصلت مع الوداد، وهذه المرة ببيان ناري من لاعب الفريق أمين تيجزوي والذي وجه رسالة لإدارة النادي وتحديدًا لرئيس النادي سعيد الناصيري.

وكتب اللاعب عبر حسابه على “انستجرام” اليوم الخميس، للرد على أسئلة الجماهير :”للإجابة عن أسئلتكم.. النادي لم يوجه لي الدعوة من أجل معسكر أكادير، وأنا أتدرب منذ أيام في وحيدًا في ملعب محمد بنجلون”.

وتابع :”وضعيتي مع النادي بسيطة، إذا كان الفريق يريد بقائي فسأحترم عقدي حتى نهايته مع نهاية الموسم، وفي حال لم يعد النادي يرغب بخدماتي، فيجب حينها إخباري بطريقة كتابية، وسأكون حينها أنهيت مغامرتي مع الوداد الرياضي”.

وأضاف تيجزوي في رسالته:” كان لديّ موعد مع الرئيس أمس من أجل تسوية وضعيتي مع الفريق في مقر النادي على الساعة 11:30 صباحًا.. انتظرت حتى الساعة السابعة مساء لكن للأسف رئيس الفريق لم يأتي”.

وأنهى :”لا أريد أن أخلق الجدل بهذ الرسالة، لكنني تحملت العديد من الأشياء وكنت دائمًا أتصرف باحترافية كبيرة داخل النادي”.

 

 

عن إسلام عبدالحميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *