الأحد , 9 أغسطس 2020
الرئيسية / الاقتصاد / سر القرارات الحكومية المنتظرة هذا الأسبوع
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

سر القرارات الحكومية المنتظرة هذا الأسبوع

غداً السبت يكون قد مر أسبوعين كاملين على القرارات الحكومية الأخيرة، التي أصدرها رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، قرب نهاية الشهر الماضي، وبدأ تنفيذها اعنباراً من السبت ٢٧ يونيو ٢٠٢٠.

ومنذ بدأت الحكومة اصدار قرارات بالإجراءات الوقائية والاحترازية في مارس الماضي، مع ظهور وانتشار فيروس كورونا المستجد، كان سريان جميع القرارات يكون لمدة أسبوعين، وهي الفترة المعتمدة لتقييم الموقف بشكل دوري واتخاذ القرار المناسب بتشديد أو تخفيف الإجراءات، فيما عدا القرار المنظم للإجراءات في شهر رمضان الماضي، والتي امتد أثرها لشهر كامل، في ظل طبيعة الشهر الكريم.

وبهذا تكون أحكام القرار الأخير مازالت سارية دون انتظار جديد هذا الأسبوع، خاصة وأن تقدير الموقف لايعكس جديداً، بل يشير على العكس إلى تحسن ملحوظ في الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد، في ظل تراجع الإصابات إلى أقل من الألف اصابة وبلغت اليوم ٩٨١ اصابة وانخفاض الوفيات التي كسرت حاجز ال ٨٠ حالة وفاة يومياً ثم عادت ليصبح الرقم اليوم ٨٥ حالة وفاة، فضلا عن ارتفاع اجمالي عدد حالات الشفاء لتتجاوز ٢٣ حالة شفاء وتعافي.

ومع انتهاء الأسبوعين غداً على آخر قرار صادر في هذا الشأن، بدأت التساؤلات تثار حول ما إذا كانت الحكومة تعد قرارات جديدة من الأحد القادم، ولكن الحقيقة أن المتابع للقرار الأخير سيعلم أنه تم النص على أن يكون سريان القرار “حتى إشعار إخر”، مع خضوع جميع الإجراءات الواردة فيه لتقدير الموقف، دون تحديد موعد لأي قرارات جديدة.

وينص القرار الحكومي الأخير على إلغاء حظر انتقال وتحرك المواطنين، بكافة أنحاء الجمهورية، على جميع الطرق، مع توقف وسائل النقل الجماعي العامة والخاصة من الـ 12 منتصف الليل، وحتى الـ 4 صباحاً.

كما نص القرار على عودة دور العبادة لاستقبال المصلين لأداء الشعائر الدينية، عدا صلاة الجمعة بالنسبة للمسلمين، والصلوات الرئيسية الجماعية التي تحددها السلطات الدينية بالنسبة لغير المسلمين.

ونص القرار على السماح باستقبال الجمهور في المقاهي والكافتيريات والمطاعم، وما يماثلها من المحال والمنشآت، ومحال الحلويات ووحدات الطعام المتنقلة، وفق ضوابط تنظم عمل تلك المنشآت، في مقدمتها أن تكون ساعات استقبال الجمهور وتحديداً جلوسهم، من الساعة 6 صباحاً، حتى 10 مساء، والالتزام بكافة الضوابط والتدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية، التي تقررها السلطات المختصة، وألا تزيد نسبة الإشغال عن 25% من الطاقة الإستيعابية، وعدم تقديم النارجيلة “الشيشة”.

كما نص القرار على الاستمرار في الإلتزام بإرتداء الكمامات في الأماكن المغلقة والعامة، وفي وسائل المواصلات الجماعية العامة والخاصة، والتزام التباعد الإجتماعي.

عن إسلام عبدالحميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *