الجمعة , 18 سبتمبر 2020
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الاقتصاد العراقي 2018.. أبرز التحديات في المرحلة القادمة
النائب حمد الموسوي انمودج إعادة ترتيب الاقتصاد

بقلم الكاتب والمحلل السياسي باسل الكاظمي
يجب استثمار كل الطاقات الاقتصادية في المرحلة القادمة اليوم يعاني العراق من أزمة اقتصادية كبيرة انعكست سلبًا على شؤون البلاد حياةً وشعبًا، فبالرغم من أن العراق يعد أغنى تاسع بلد في العالم بموارده الطبيعية، من نفط وغاز طبيعي ومواد معدنية ووفرة المياه وخصوبة الأرض، إلا أن هذه الثروات غير مستغلة بسبب الفساد المالي والتخبط الإداريوالفشل في التخطيط، بما يخفق في تحقيق التقدم والرخاء للدولة. اليوم يجب أن تتضافر الجهود من أصحاب المهنية ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب في الجانب الاقتصادي امثال السيد ( حمد الموسوي ) جميع المؤشرات والمعطيات تشير شخص دو عقلية اقتصادية اليوم العراق في احوج الضروف إلى دو الاختصاص
حيث يشهد عام 2018 حالة من الخوف والترقّب.. وكيف سيكون وضع العراق الاقتصادي؟ فقد حلَّ في العراق محمَّل بأعباء الديون تُقَدَّر بملايين الدولارات، وحجم الدمار الذي خلفته العمليات العسكرية، إضافة إلى ما يحتاجه العراق من إعادة الإعمار، وكيف ستكون الصفقات والمشاريع في ظل الإدارة الحالية للدولة عندما نضرب مثال على شخص معين امثال السيد ( حمد الموسوي ) في اليوم الذي ركزت الاحزاب في العراق على الصراع الطائفي و الاقليمي ونسيت ان هناك اقتصاد منهار ، وبلد يعاني من الدمار… و لسان حال الشارع العراقي يعترف ان حمد الموسوي الوحيد الذي وقف مع جميع المجلات والاختصاصات وفي الخصوص مع اقتصاد العراق ومن هذا المنطلق يجب ان يكون في جميع مفاصل الدولة امثال الموسوي في المرحلة القادمة …

)

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *