السبت , 15 أغسطس 2020
الرئيسية / مقالات / سهيلة مقلد مقال بعنوان ” مخرج طوارئ “
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

سهيلة مقلد مقال بعنوان ” مخرج طوارئ “

كتب / سهيلة محمد مقلد

الحياة مشروع مقاومة في مخرج طوارئ ممكن يكون معمول من دمك او حتي من كم دموع بيضمك
لساك وحيد ولسه الوجع بيلملم اللى باقي فيك كلك جروح ولا إنتصارات كلك مبقاش قادر يبوح ولا يداويك
بتغرق يوماتى في مخدة وتشوف النور بعيون موجوعة ذكريات
مخرج طوارئ كله إستنزاف مرة حد قالي : إن الإكتئاب ليا عرين والكبت ليا قرين وإني بقيت من جوا ليل وإني… إني بطلت أحب شئ غير الهروب.

مأوي الروح سكن وأنا بقيت غريب جداًوبقي الخوف سكن مش عارف فعلاً هو سكن ولا مُسكن في الحالتين عندى مش فارقه لأنها كده كده مشاعر مش هتروح مع شوية فُرقه
لسه فيه صوت درويش جوايا ولسه صوت سكير بيخلي نفسى تنزف سُكر لو مكنش العالم بكل ذاك العُهر ومكنش العمر بكل ذلك الإستنزاف أنا محتاج مخرج طوارئ من حزنى
أنا محتاج نفسي يتنفس فيا طبيعى محسش بدخان للحزن بيقتلنى مش عاوز أبقى مثال لكافكا مثلاً ولا كاهلو مش عاوز العالم يعترف بيا لما أصرخ وجع.

أنا لو في يوم بس لقيت سكون ولقيتك لو في يوم احتويت كل البواقى مني أنا عارفه إنى مهما استنيتك مش هتيجى غير بوتر اليأس والمعافرة
طب لو على الصريخ والبُكا انا لسه اهوه ببكى طب ليه مفيش مخارج ولا انا اصلاً اصلاً….حالتى لسه مبقتش فى نظر العالم طوارئ.

عن أحمد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *