الأحد , 20 سبتمبر 2020
الرئيسية / عاجل / “خطة البرلمان” لخفض سعر الغاز أبرز عوامل نجاح مبادرة تحفيز المنتج المحلى
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

“خطة البرلمان” لخفض سعر الغاز أبرز عوامل نجاح مبادرة تحفيز المنتج المحلى

كتب /أسماء وائل

أكد النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، أن مبادرة الحكومة لتحفيز المنتج المحلي ستسهم فى تعزيز سياسة الاكتفاء الذاتى الذى تنتهجه مصر خلال الفترة الأخيرة، وتتماشى مع دعوة اللجنة لذلك واستغلال أزمة فيروس كورونا فى دعم الصناعة الوطنية.

ولفت وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، أن الأزمة الحالية دفعت كل دولة إلي الانغلاق على ذاتها، وهو ما أدى لوقف النشاط التصديري لجميع الدول للحفاظ على المخزون الاستراتيجي من السلع والمنتجات التي تمتلكها تخوفًا من تداعيات كورونا، وهو ما يجعلنا نركز على إنتاجنا المحلي وندعمه ليستمر وتتحسن جودته، الأمر الذي سيدعم سهولة الترويج له في الخارج بعد انتهاء الأزمة.

 

وطالب وكيل لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، الحكومة بدعم الصناع المحليين لتمكينهم من تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات التي يحتاجها المستهلك المصري، وعلى رأسها العمل على خفض أسعار الغاز وجعله يتساوى بسعره العالمي وتوفير المواد الخام بأسعار مناسبة .
وقال عمر شيبه، ان تفضيل المنتجات المحلية خاصة فى ظل الظروف الراهنة التى تمر بها مصر والعالم خاصة فيما يتعلق بجائحة كورونا يجب أن تكون قضية محورية يعمل عليها الجميع من أجل تعزيزها ونشر ثقافة الترويج لها مما يوفر مليارات الدولارات من فواتير الاستيراد.

وكانت قد أعلنت وزارة المالية، أنه سيتم إطلاق المبادرة الرئاسية لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي قبل نهاية شهر يوليو الحالى ولمدة 3 أشهر؛ بهدف تشجيع المواطنين باختلاف قدراتهم المالية وشرائحهم الاجتماعية على شراء المنتج المحلى خاصة السلع الاستهلاكية المعمرة وغير المعمرة، بما يُحَّفز المصانع على رفع قدراتها الإنتاجية تماشيًا مع الإقبال المتوقع على المحلات والسلاسل التجارية، ومن ثم خلق فرص عمل جديدة؛ على النحو الذى يُسهم فى تحريك عجلة الاقتصاد، وزيادة معدلات نمو الإنفاق الاستهلاكي، التى شهدت حالة من التباطؤ فى ظل جائحة “كورونا”.

عن أحمد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *