الإثنين , 10 أغسطس 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المراة / فتاة تحكي تحول حياتها الزوجية من سعيدة لصدمة كبيرة بعد نشر صور لها و هي في غرفة نومها
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

فتاة تحكي تحول حياتها الزوجية من سعيدة لصدمة كبيرة بعد نشر صور لها و هي في غرفة نومها

كتب /إسراء حمدين

“زى كل بداية حلوه فى العلاقات الزوجيه ،بدأت بداية هدير ”
حيث تقدم لها شاب لزواج عن طريق أحد الأقارب ولأنه شاب مهذب من عائله محترمه فمن الطبيعى ان يوافق عليه والد العروسه ،وبالفعل تم قبوله واقامو الخطوبه التى كانت مدتها 8شهور ثم تزوجو .

ولكن ليت الحكايه كما بدأت بدايه سعيده مثل تلك الروايات التى نقرأها فى الكتب كانت تنتهى بنهاية سعيده أيضا مصطحبه معها ذكرايات جميله ، ولكن نهاية هدير لم تشبه تلك النهايات حيث تحولت حياة هدير الى الجحيم

ذلك الشاب المحترم النبيل تحول إلى رجل لا يحمل اى صفات الرجوله بل يحمل صفات الجشع، شخص لا يشغل باله بالمسئوليات ، حيث انه لم يكن يُنفق عليها ولا على ابنته الصغيرة ،كان شخص همجى يتعامل معها بعنف وكأنها عبده له ، لقد انصدمت تلك الفتاه فى الرجل الذى ظنت بأنه زوجها الذى سيحافظ عليها ويسعدها عندما اكتشفت انه يتعاطى المخدرات ،ظلت هدير تصبر وتصبر على افعاله الدنيئه والمعامله القاسيه حتى نفذ صبرها وطلبت منه الطلاق ، لكنه رفض كى لا يدفع النفقه والمؤخر وتلك الامور التى يتم عقدها عندما تفشل العلاقه الزوجيه .

وعندما يئست هدير انتقلت الى بيت ابيها حتى يتم حل ذلك الامر ،وياليته انتهى كما توقعته بل انتهى بأكبر صدمه لها حقا كانت كارثه

بعد عدة ايام استيقظت هدير على مكالمه هاتفيه لاكبر صدمه لها، حيث نشر زوجها عديم الاخلاق صور لها على مواقع السوشيال ميديا وهى فى غرفة نومها معه .
ايعقل ان الرجل الذى آمنت له يفعل ذلك؟!
ينشر لها صور على صحفات سوشيال فيما يقرب 60 صفحه .
لقد تحطمت تلك الفتاه ودمر لها مستقبلها وألقى بسمعتها ارضا ، مستنكرا كل مافعلته له حتى تنل رضاه

وبناءا على ما حدث قامت بعمل محضر ضده لكى يتم معاقبته وتسترد سمعتها وكرامتها التى اهدرها ذلك الرجل الدنئ ، وعندما علم بذالك شعر بالخوف
قرر التفاوض معاها بالتنازل عن المحضر والطلاق مقابل 50 ألف جنيه ،لكنه ابت التنازل عن كرامتها وسمعتها وأصرت على أخذ حقها منه حتى يندم على ما فعله ،ويعلم كل شخص يحاول انتهاك حرمته جزائه .

عن أحمد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *