الأحد , 9 أغسطس 2020
الرئيسية / حوادث / سيدة دبرت جريمة لقتل شاب بسبب رفضة توثيق زواجهما العرفي
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

سيدة دبرت جريمة لقتل شاب بسبب رفضة توثيق زواجهما العرفي


كتبت : دعاء خليل

سيدة تدعى ” وردة ع ” دبرت جريمة لرفض الشاب الذي يدعى ” محمد أ ” توثيق زواجهما العرفي ، حيث إتفقت السيدة مع رجلين لتدبير الأمور لقتل الشاب في السويس.

كشف أحمد القزاز وكيل النيابة العامة بالسويس تحت إشراف المستشار أيمن قطب رئيس نيابة فيصل والجناين تفاصيل مقتل شاب على يد سيدة ورجلين.

حيث إعترف المجرمين بتفاصيل إرتكابهم لهذه الجريمة أثناء التحقيقات اللازمة حيال هذه الواقعة ، فإعترفت المتهمة ” وردة ع ” أنها كانت متزوجة من المجني عليه ” محمد أ ” زواج عرفي ، وعندما طلبت منه أن يكون الزواج رسمياً رفض المجني عليه ، فقررت التخلص منه ، وإستعانت بالمتهمين الآخرين اللذان لا يعرف بعضهما الآخر ، بالإضافة إلى أن لا أحد منهم يعرف المجني عليه.

وأكملت المتهمة ” وردة ع ” في إعترافاتها أنها طلبت من السائق ” عنتر ن ” الذي كان على علاقة قديمة بها أن يساعدها في قتل المجني عليه وذلك بعد إيهام ” عنتر ن ” أن المتهمة ” وردة ع ” أخت المجني عليه ” محمد أ ” ؛ وذلك في الوقت الذي كان فيه المتهم ” عنتر ن ” في خلافات مع المجني عليه ” محمد أ ” الذي جاء من محافظة المنوفية للعمل بمحافظة السويس ، وعرفت المتهمة ” وردة ع ” المجني عليه ” محمد أ ” إلى المتهم ” عنتر ن ” على أن الأول أخيها ، وأنها على خلاف معه.

وفي يوم الجريمة قررت المتهمة ” وردة ع ” الإنقام من المجني عليه ” محمد أ ” فطلبت من ” محمد ع ” وهو المتهم الثالث الذي كان على علاقة عاطفية قديمة معها أيضاً أن يساعدها في تكتيفه بعد أن أهامته أن المجني عليه ” محمد أ ” في خلاف معها ، وهذا الخلاف هو أن الضحية ” محمد أ ” عليه إيصالات أمانة وإمتنع عن السداد فأرادت تأديبه.

ثم إتصلت المتهمة ” وردة ع ” بالضحية ” محمد أ ” وطلبت منه الحضور إلى منزلها بالسويس ، فوافق على طلبها ، فوضعت له أقراص مخدرة في سندوتش الفول خلال فترة مكوثه معها في منزلها ، ثم حضر المتهم الثالث ” محمد ع ” وساعدها في ربطه وهو يهدد المجني عليه بالسلاح الأبيض ” سكين مطبخ ” ، ووضع لاصق على فمه ، ثم غادر المتهم الثالث ” محمد ع ” منزلها متجهاً إلى بلدته وهى محافظة الإسماعيلية بعد أن أتم ما طلبته منه.

وإعترفت المتهمة ” وردة ع ” أن عندما أتم المتهم الثالث ” محمد ع ” مهمته ، إتصلت في هذه اللحظة بالمتهم الثاني ” عنتر ن ” الذي حضر ونفذ الجريمة دون أن يعلم شيئاً عن المتهم الثالث ” محمد ع ” ، حيث قام المتهم الثاني ” عنتر ن ” بكتم أنفاس المجني عليه ” محمد أ ” حتى توفي ، ثم وضعه داخل جوال وحمله داخل سيارته وتركه في أرض زراعية.

وإعترف كل من المتهم التاني ” عنتر ن ” والثالث ” محمد ع ” بكل ما أقرت به المتهمة ” وردة ع “.

وبالنهاية قامت النيابة بعمل معاينة تصويريه ، وأمر وكيل النيابة أحمد القزاز تحت إشراف رئيس نيابة فيصل والجناين المستشار أيمن قطب ؛ بحبس المتهين الثلاثة أربع أيام على ذمة التحقيق ، وتشريح جثة المجني عليه لبيان سبب الوفاة.

عن أحمد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *