الأربعاء , 5 أغسطس 2020
الرئيسية / المراة / أميرة البيلي تكتب قصيدة “عمره ما يخليني اخاف اني يوم اركب مواصلة”
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

أميرة البيلي تكتب قصيدة “عمره ما يخليني اخاف اني يوم اركب مواصلة”

كتب_دينا طارق

الشاعرة أميرة البيلي كتبت قصيدة تحمل تفكير الرجل في الانثي وتحمل تفكير الانثي في ذاتها عبر حسابها الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث تسمي القصيدة بعنوان ” عمره ما يخليني اخاف اني يوم اركب مواصلة”، وتقول : ‎لما اخاف اركب مواصلة، ‎واما اخاف امشي في شارع ، ‎لابسة ضيق لابسة واسع، ‎حاطه مكياج او بدون، ‎بردوا بلقي شباب بتجرح، ‎جسمي من نظرة عيون، ‎لما ارفض كام عريس، ‎يبقي فيا شئ غلط.

واستكملت قائلا ” ‎لما امشي ف حتة ضلمة، ‎يحدفوا طوب او زلط، ‎واما ييجي عريس عاجبهم، ‎يبقي مضطرة أتكتم، ‎واقبل اني اكون مُهانة، ‎واما انزل شغلي مثلا، ‎يبقي اتحمل أهانة، ‎يبقي أتحمل تحرش‎بالكلام أو بالتلامس، ‎واما اوافق علي العريس، ‎يبقي اتحمل خيانة، ‎المطلقة في بلدنا،‎صعب نرميلها السلام، ‎لازم استحمل واكمل، ‎إما اسمع عني كلمة‎إني واحدة ” مش تمام “.

كما قالت “‎وإن فيوم صوتي هيعلي، ‎اتضرب وتقل قيمتي، ‎واني لازم اعيش ف خانة، ‎اني خدامة وخلاص، ‎واني هقبل مد ايده، ‎ليا بعد خناق طويل، ‎واني لو رفضت قربه، ‎يبقي بمنع حق ديني، ‎وانه مسموح ليه يهيني، ‎واني لازم اقوله حاضر، ‎حتي لو علي طول أذيني.

وأضافت ” ‎واني بعد خيانته ليا، ‎لازم اعمله العشا، ‎لازم استني رجوعه، ‎لازم ابقي تحت رجله, ‎لازم ابقي تحت طوعه، ‎لازم ابقي ف بيت وعيله، ‎ويتدفن الحلم اللي فيا، ‎لازم ابقي معاه ضعيفة، ‎وابقي قايمة بدور ضحية، ‎لو يزعق تبقي هادية، ‎لو يهينك تبقي راضية،‎ اوعي صوتك يعلي ابدا، ‎هو راجل وانتي ست !

كما أن الست بكيانها ومستقبلها تحصل علي المستحيل والممكن، وقالت ” ‎يعني لازم تبقي مكسورة ف عينيه، ‎كل احلامها وحياتها عادي يدفنها بإيديه، ‎واما اخلف منه لازم يبقي اتحمل معاه، ‎ابني يطلع عنده عقدة من الجواز ‎ومن الحياه،‎طفل شاف امه بتبكي من الوجع ‎والاكتئاب، ‎امه طول اليوم بتغسل، ‎من دموعها صحون لأكل، ‎من دموعها هدوم ابوه، ‎كل دية اهداف عادتنا، ‎عمري ما اقبلها لحياتي.

وتابعت كلامها قائلا “‎عمري ما اقبل يوم إهانة، ‎واللي هيفكر يهيني،‎ يلا مع مليون السلامة، ‎عمري ما اقبل ابقي مكسورة وحزينة، ‎ست يعني حلم مع قوة وعزيمة، ‎عمري ما اقبل حد يدفيني بإيديه، ‎هبقي شاطرة، ‎وهبقي بردوا مدير عليه، ‎يلا نفسي ويلا ذاتي، ‎حلمي مشواري وحياتي”

كما استكملت القصيدة” ‎النجاح للي بيسعي، ‎واني ست اقدر اعافر، ‎اقدر استحمل واسافر، ‎اقدر انجح، ‎وابقي أنجح، ‎واقدر اني ادوس واعيش، ‎عندي عِزة نفس جداً، ‎كبريائي اعظم ما فيا، ‎عندي عِند كبير ف حلمي ‎يومها سموني ” القوية “، ‎سطر حلمي مهما يكبر ‎بردوا لازم احط ” فاصله ” ‎كوني بنت، ‎عمره ما يخليني اخاف اني يوم اركب مواصلة”.

عن أحمد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *