الأربعاء , 22 يناير 2020
أخبار عاجلة
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

كتب لزهر دخان
في الفترة الممتدة من يوم 24 أيلول سبتمبر 2018 م .وإلى غاية يوم 27 من نفس الشهر. سيقام المهرجان الموسيقي التاسع الخاص بولاية الوادي الجزائرية . الموسيقى السوفية هي محور مهرجان بلاد سوف. التي تتربع على مساحة كبيرة وهامة من الأراضي الجزائرية الشرقية. ومن شرقية الولاية يمكن أن يكرر مهرجانها فرض رأيه ورأي موسيقي سوف على أباطرة الفن عالمياً . هذا لآن الموسيقى السوفية تعتبر ذات أصل إبداعي يمكنه إيجاد مكان بين كبار صناع لغة”إهدأ “. وطبعاً لغة إهدأ هي الموسيقى التي تتغذى بها الروح فتروح مروحة على النفس بفعل ما سمعت حتى تهدأ.
نشرت مدرية الثقافة لولاية الوادي الجزائرية مُلصقاً دعائيا جميلاً تروج به إلى المهرجان . وكذلك فعلت دار الثقافة محمد لمين العمودي بالولاية . ويشعرنا الملصق الجميل بأن المهرجان سيكون كالعادة ناجحاً . وستنجح الجهة المنظمة في ( المحافظة على الهوية الوطنية و ترقية وتثمين التراث الموسيقي السوفي والمحافظة على التراث الغنائي و بعض الآلات الموسيقية من الاندثار) حسب رأي الدار ” “محمد لمين العمودي.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *