الإثنين , 6 أبريل 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / وجهة نظرفى قضية تقنين العرف المثاره حاليا
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

وجهة نظرفى قضية تقنين العرف المثاره حاليا

بقلم المهندس محمد عكاشه 
كرجل لى الان اكثرمن عشرة اعوام اعايش هذا الفكرواحضرجلساته واشارك فى غرف المداوله اعرض وجهة نظرى وابدا اولا بتعريف ماهوالعرف وما هى انواعه؟
العرف هوتلك السلوكيات التي لم تقننها السلطة التشريعية ولم تلزمها أوهوكل ما تعارف عليه الناس في حياتهم من عادات وتقاليد ومارسوها مدد طويلة حتى شعروا بإلزاميتها ومعاقبة كل من يخالفها والعرف غيرمكتوب ومن خصائصه ان هناك عرف عام وعرف خاص كما ان هناك عرف حسن وعرف سيء كما ان العرف القديم يلغيه العرف الجديد والاهم ان التشريع القانوني يلغي العرف ومن المعروف ان الشريعة الإسلامية ألغت بعض من الأعراف الجاهلية وأقرت أعرافا أخرى وايضا العرف غيرمكتوب بل يتناقله الناس جيلا بعد جيل ومن المتعارف عليه ايضا ان العرف بطيء التكوين لأنه يتكون بتراكم ورصد المعاملات التي استقرعليها المجتمع فهويلحق المعاملات ولا يسبقها بمعنى ان العرف يلاحق حياة المجتمع ولا يستشرف المستقبل وناتى للجزء الاهم وهو هل يصح تقنين العرف ؟ واقول وبالله التوفيق
العرف نشأ فى القبائل العربيه قبل الاسلام وكان الجميع يعلم العقوبات والاحكام ولذا فان كل من يقدم على ارتكاب اى جريمه فانه يعلم تماما نوعية العقاب قبل ارتكابها وهنا ليس له عذرفى ارتكاب جريمته لكن بعد ان جاء الاسلام وبدا انتشارالقضاه فى البلاد الاسلاميه وكان يتم تعيينهم من الحاكم اوالاميربدات تتغيرالمفاهيم وبدات تتغيرالعقوبات رويدا رويدا ثم بدا انتشارالمحاكم وتطورها بالشكل الذى نراه الان بل وانشأوا لها كليات الحقوق وكليات الشريعه والقانون وبدا نشرالفكرالقانونى والعقوبات بانواعها على المواطنين من خلال الاعلام بكافة انواعه واصبح كل من يقدم على فعل اى جريمه يعرف عقوبتها قبل ارتكابها وهنا لايمكن بحال من الاحوال الرجوع الى الوراء مرة اخرى ونهدم الدوله الحديثه ونهدم التقدم الحادث الان على كل المستويات واضرب لكم مثال بسيط عند ذهاب رجل الى منزل رجل للاعتداء عليه هنا العرف يحسب عدد الخطوات وتكون من ضمن العقوبه هل يعلم ذلك احد ؟ وهل لهذا اصل فى الشريعه ؟ كما ان التغريب له اصول فى الشرع تختلف عن العرف وايضا العرف ليس به قصاص فى القتل بل ديه وكفن ويتم العفوعن القاتل فهل ده يتناسب مع القانون ؟ وهناك الكثيرالكثيرمثل ذلك مما يعلمه رجال البدوورجال التحكيم العرفى لكن هناك حاله واحده فقط وقلتها كثيرا لامانع فيها من تقنين العرف وهى ان يكون المرجح اوعدد من المحكمين من اساتذة الفقه الاسلامى حاملى الدكتوراه فى الفقه حتى تخرج الاحكام مطابقه للشرع وهذا نطلق عليه التحكيم الشرعى وليس التحكيم العرفى
وانا
بكلامى هذا لا أقلل من قيمة التحكيم العرفى ورجاله لانه فعلا سريع ويساعد الحكومه كثيرا ودائما مايكون سببا فى تهدئة الاموربين العائلات لكن مع تطور الدوله الحديثه لابد ان يكون مع المحكمين رجال فقه اورجال قانون الجميع من حاملى الدكتوراه

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *