الأحد , 31 مايو 2020
الرئيسية / منوعات / هل بعد النجاة من كورونا نعامل ضميرنا ونفوق من غفلتنا ؟
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

هل بعد النجاة من كورونا نعامل ضميرنا ونفوق من غفلتنا ؟

بقلم الاعلامية والصحفية  مروة عبدالوهاب عبدالغنى

عفوا ايها المجتمع انتشر فيك الفساد وانعدام الضمير والبعد ان الله وميل ميزان العدل فى الارض بالشهادات الزور وتستيف الاوراق وغير ذلك ولن نتحدث عن جيل بحاله يعيش التقليد الاعمى وربما اللامبالاه والضمير فى المصالح كاد ان ينعدم ومن هذه المتابعات وبخاصة فترة فيرس كورونا الخطر الذى هدد العالم وجعل الرعب فى قلوب كل الفئات والزعر فى اعظم بلدان العالم وهى ايطاليا والصين وامريكا  فلابد ان نقف وقفة مع النفس ونقول كفا فساد  فلنستفيق من هذه الغفلة  فبعد ان نحاصر كورونا وينجينا المولى عز وجل  لابد ان نقول لضميرنا افق ايها الضمير  ففى المصالح لابد ان نراعى حقوق المواطنين ومصالحهم وفى جميع الموضوعات نتحرى الدقة والحقائق ونبتعد عن الظلم وتلفيق القضايا وان تكون التحرى عن الموضوعات بامانة واخلاص لنحقق العدالة وان نعامل ضمائرنا فى جميع الامور فى حب الوطن وفى خدمة المواطنين بتوصيلهم لحقوقهم المهضومة وحل مشاكلهم وان نعمل على دفع عجلة الانتاج  هذه الفترة التى نمر بها من خوف وفزع تقول لمن يبيع ضميره ولمن يظلم ولمن يرتكب الجرائم  كانت حياتك تنتهى بفيرس لا تراه بالعين المجردة  التقى الله وعد اليه وصحح مسارك  فهذا جند من جنود الله ارعب العالم لم تتقى الله وتخاف ان يرعبك بجرثومة  صحح مسارك

يانفسى توبى فان الموت قد حان وعصى الهوى  فالهوى ما ذال فتانا  لكل يوم لنا ميت نشيعه  نحى بمصرعه  اثار موتانا  مالى وللاموال اتركها خلفى واخرج من دنيا يا عريا

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *