الجمعة , 25 سبتمبر 2020
الرئيسية / مقالات / هل المولود الثالث يعتبر خطيئة !!
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

هل المولود الثالث يعتبر خطيئة !!

بقلم هيام محى الدين
فى الآونه الأخيرة وللأسف الشديد ، أرتفع صوت بعض أعضاء مجلس النواب الذين أتحفنا بهم هذا الزمان ، لاتحافنا بقانون فيه مخالفة صارخة لشرائع الدين الاسلامى أولا ، لأننا نقول ( أن الذين الاسلامى هو المصدر الأساسى والرئيسى فى التشريع )
وأيضا فيه مخالفة صارخة للقانون ، ولقواعد العدالة ، وللأسف لانرى ذلك القانون الذى يريدون أن يؤسسوه ويطبقوه على الشعب المصرى ، فى أى من بلدان العالم المتحضر
بل وللأسف هذا القانون الذى يريدون أن يشرعه لو أن أعدائنا فكروا في أن يضعفوا من قوتنا مافكروا أكثر مما فكر فيه أعضاء هذا البرلمان المشؤم
لا أعرف هل هم مصريون أم غير مصريين وللأسف الشديد
هذا لقانون المشؤم الذين يريدون تشريعه وتطبيقه ، هو أن الدولة غير مسؤلة عن المولود الثالث بأية مسؤلية ، سواء بالدعم العينى ، أو الصحى من التطعيمات وخلافه والتأمين الصحى ، أو أى دعم ان كان
كأن الطفل ، أو المولود الثالث هو من الحرام ، أو كأنه رجس من عمل الشيطان ، أو تأديبا له منذ الصغر أنه جاء الى الحياة ، مع أنه ليس بيده أنه جاء للحياه ، وتأديبا لوالديه ، ويعمل على التفرقة بينه وبين أخويه السابقان له
هل يقول هذا عاقل متزن ؟
يعنى بالبلدى من تحمل بعد الطفل الثانى عليها أن تتخلص منه بأى طريقة كانت ، كأننا رجعنا الى شريعة ماقبل الاسلام ، ألا وهى وأد البنات ، بل الأكثر من ذلك هذا الزمان ، وهو وأد الولد أو البنت على حد سواء
أنى أسأل فى أى شريعة من الشرائع يطبق ذلك ، لااسلام ، ولا انجيل ، ولا توراه ، ولا أى شريعة حتى من الشرائع الوضعية تقول ذلك
اذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( تناكحوا تكاثروا فانى مباه بكم الأمم يوم القيامة )
ويقول أيضا صلى الله عليه وسلم ( تزوجوا الودود الولود ، فانى مباه بكم الأمم يوم القيامة )

,ويقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنعام: {وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ (151)}.

ويقول سبحانه في سورة الإسراء: {وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31)}.

فأنت يامن تريد أن تشرع هذا لاتريد قتله ، بل تريد أكثر من ذلك ، تريد أن تجعله غير موجود فى الحياة ، أو كأنه لم يولد بعد، أو كأنه عاله على الدولة وعلى أهله ، كأنك أنت من تتكفل برزقه
فياايها الباحث عما يغضب الله بدلا من يسوقك شيطانك الى هذا ، ويتفتق ذهنك لهذا بدلا من ذلك فكر عن شئ مختلف
فكر كيف تنمى موارد البلاد تنمية ذاتية غير نمطية ، ليس من جيوب الشعب الفقير ، بل تنمية غير نمطية بتوسعة مثلا الرقعة الزراعية ، أو بانشاء مصانع تستوعب الشباب الضائع ، أو العمل على اعادة تشغيل المصانع والمشروعات التى توقفت بسبب جهلكم عن صياغة قوانين لصالح البلاد ولصالح الاستثمار والتنمية الرأسية والأفقية
أرجوكم حاسبوا أنفسكم ، وعودوا الى صوابكم ، والى رشدكم عسى الله أن يمنحكم هداية التفكير لصالح البلاد والعباد
ألا هل بلغت … اللهم فاشهد

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *