الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
الرئيسية / منوعات / هاشتاج راجح قاتل يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي الاول في مصر قصه قضيه محمود البنا كامله
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

هاشتاج راجح قاتل يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي الاول في مصر قصه قضيه محمود البنا كامله

الكاتبه / نعمة مدحت رزق

قصة حزينة سطر بطولتها شاب لم يتجاوز السابعة عشرة من عمره، تمسك بالمبادئ والقيم، محاولا الحفاظ على كرامة فتاة، تحرش بها شاب جامعى فكانت العقوبة لمعاتبته له هى القتل بدم بارد ليخلف ورائه أما وأبا لم تجف دموعهما، مطالبين بالقصاص من القاتل، حتى يهدأ فى رقدته، وتطمئن قلوبهم بأن الله لم يضيع نجلهما.

البداية

صرخات مدوية شهدتها مستشفى تلا المركزى، بمحافظة المنوفية، والتى شهدت اللحظات الأخيرة للشاب محمود محمد البنا، 17 سنة، طالب بمدرسة السادات الثانوية بمدينة تلا، بعد تعدى أربعة أشخاص عليه ترأسهم “محمد أشرف راجح” المتهم الرئيسى، طالب بجامعة السادات، وشاركه كل من إسلام عواد 17 عامًا، مصطفى محمد 17 عامًا و”إسلام أ أ”، 17 سنة، مقيمين جميعًا بمدينة تلا.

 

خبر صاعقة

تفاجأت والدة الضحية، بأحد أصدقائه يطرق باب المنزل، ويسأل عن والد محمود، وعندما سألته، رد عليها بأن محمود مجروح وتم نقله للمستشفى، وعلى الفور ذهبت هى ووالده إلى المستشفى ليجداه غارقا فى دمائه، وقد سلم روحه لبارئها.

 

كواليس القتل

بدم بارد استل راجح سلاحه “مطواة” وعاونه ثلاثة آخرون بعد أن تربصوا بالضحية، ليتابعوه بالشارع المجاور للمنزل، ويقوم أحدهم بإمساكه ووضع مادة حارقة على وجهه ليباشر القاتل جريمته، ويوجه طعنات نافذة ويفروا هاربين.

 

تحرش القاتل وتدوينة الضحية

جاءت تدوينة محمود بعد أن شاهد راجح يقوم بالتحرش بأحد الفتيات من جيرانه، وبقلب نقى، لا يعرف الغدر، عاتب راجح على عمله، ولكن الأمر قوبل بالرفض، فدون البنا قائلا: “إللى يضرب حرمة يبقى زيها”، وهو الذى أشعل غضب القاتل ليرسل له عددا من رسائل التهديد ويتوعده، إلى أن جاء وقت التنفيذ ليقضى على البنا.

اقعة التحرش من القاتل 

القبض على الجناة

شكل اللواء محمد ناجي، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن المنوفية، فريقا برئاسة اللواء محمد عمارة، مدير المباحث الجنائية بالمنوفية، ومشاركة الرائد أحمد الشافعى رئيس مباحث مركز تلا، للقبض على الجناة، وتمكنوا ضبط الاربعة متهمين، وتقرر النيابة حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

 

القصاص العادل

طالب محمد البنا والد الضحية بأن يتم محاكمة عادلة ناجمة للمتهمين بقتل نجله، مؤكدا أن المتهم الرئيسى فى الواقعة كان له العديد من الجرائم، ونظرا لثراء أسرته فكانت الأمور تمر دون أن يكون هناك أى عقاب، الأمر الذى يخشى أن يضيع حق نجله كباقى الوقائع، مناشدا بأن يتم المحاكمة العادلة الناجزة.

فيما رددت والدة البنا، عبارة “ابنى مات علشان دافع عن شرف جارته” مؤكدة أن أقل شىء ان يتم إعدام القتلة وأن يتم إعادة حق نجلها.

 

 والدة روناء: ابنتى مدينة طول حياتها لمحمود

قالت سحر عمر والدة الطالبة روناء: ابنتى حتى الآن لم تستدع من قبل النيابة العامة للشهادة وكل ما أثير عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك حول قيامه بالذهاب إلى النيابة العامة واعترافها بأن محمود البنا هو من قام بالتعدى عليها وأنها خطيبة المتهم لا أساس له من الصحة ومجرد شائعة فقط لا غير، مؤكدة أنه فى حالة استدعاء النيابة العامة لها لن تتأخر بالشهادة فى حق المجنى عليه محمود البنا، والذى أنقذها من المتهم محمد أشرف راجح، وأنها ستظل مدينة طيلة حياتها للمجنى عليه الذى أنقذ شرف نجلتها.

محاكمة عاجلة

أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوى بإحالة محمد أشرف راجح و3 آخرين “محبوسين”، إلى محاكمة جنائية عاجلة لاتهامهم بقتل محمود محمد سعيد البنا عمدا مع سبق الإصرار والترصد فى القضية رقم 14568 جنح تلا / المنوفية لسنة 2019.

 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة فى القضية، عن حقيقة الواقعة التى بدأت عندما استاء المجنى عليه من تصرفات المتهم قبل إحدى الفتيات، فنشر كتابات على مواقع التواصل الاجتماعى الانستجرام أثارت غضب المتهم، وخطط لقتله بالاشتراك مع المتهمين الثلاثة.

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *