الإثنين , 17 يونيو 2019
الرئيسية / ثقافة وفن / نهاية غيوم
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

نهاية غيوم

بقلم عبير صفوت 

 

المستباح منه معلوم 
والندي في حضن الزهر
خنجرا مسموم
الشمس قتلت الغيوم
والطفل هرم مكلوم
من يكونوا هؤلاء ؟!
من يكون ؟!
انهن قوارير لملاء
مأقي العيون
بلا لقاء المعني بالحرف
التجسيد حقا مؤلم مهين
الأثواب شجت
الابدان اقشعرت بدون ؟
ليس من حق بالية
ان تثور وتامور
صك باب الريح
من قصد غارم
الظنون….الظنون
مكشوف موصوم
الحق مرة
مكفوف ملجم
ارتخت الجفون
ارتخت الجفون
من صان لا يصون
ذبيح غض العيون
يركد النصيب
ينتظر المقصلة
تترنح الرؤوس
علي صدر المني
الامل هنا ؟!
لا ربما لا يكون .
يتراشق الصبر
وتنكس الرؤوس
بلا هاوية
لمالك الوهم
موت وسكون
موت وسكون

عن mohamed barakat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *