الخميس , 24 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ننعي أسر شهداء كمين التفاحه بشمال سيناء الذين استشهدوا اليوم أثر الهجوم الإرهابى
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ننعي أسر شهداء كمين التفاحه بشمال سيناء الذين استشهدوا اليوم أثر الهجوم الإرهابى


كتبت / هبه المنزلاوي

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ. فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ. يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ) آل عمران/169-171
ببالغ الحزن والأسي ننعي أسر شهداء حادث كمين التفاحه اليوم بمنطقه بئر العبد بشمال سيناء
الذين طالتهم يد الغدر الآثمه في أول يوم من أيام عيد الفطر المبارك، لقد اغتالت يد الإرهاب الجبانة ( التكفيريين) مجموعه من جنود الوطن أثناء تأديتهم واجبهم الوطني في حفظ أمن البلاد واستقرارها في شمال سيناء ونتقدم ببالغ التعازي والمواساة إلي السيد رئيس جمهورية مصر العربية / عبد الفتاح السيسي ولذوي الشهداء الأبطال وأجهزتنا الأمنيه الباسله، سائلين الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتقبل الشهداء في جنات النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: )عينان لا تمسهما النار، عين بكت من خشية الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله(، فستبقى دماء المسلمين الطاهرة ودماء جنودنا البواسل شاهدة على جرائم هذه الفئة المجرمة الباغية، وستبقى عيون قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية كافة درع وطننا المتين ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن واستقراره، ولقد تم تصفيه مجموعه من هؤلاء التكفيريين المجرمين اليوم جزاء فعلهم الإرهابي الدموي وقابلوا الموت علي أرض مصرنا العزيزه، فمن الواجب علينا جميعاً أن نقف صفاً واحداً وأن نتكاتف للوقوف سداً في وجه هذا الفكر الإجرامي والمتطرف، خلف قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية التي تحفظ الأمن والاستقرار في مجتمعنا المصري، وإننا لنشد على أيدي جنودنا البواسل في مواجهة المجرمين والمارقين وأعداء الدين، ونعتز ونفتخر باستبسالهم في سبيل حماية الوطن والمواطنين الآمنين.
إنا لله وإنا إليه راجعون

(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *