الأحد , 31 مايو 2020
الرئيسية / منوعات / نعم مصر تستحق
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

نعم مصر تستحق


بقلم الاعلامية والصحفية / مروة عبدالوهاب عبدالغنى
ان مصر الذى عشنا على ارضها وشربنا من نيلها وتاريخها العريق واسمها المشرف
لابد ان نقف يدا واحدة شعب وجيش وشرطة فى وقت الشدة والازمات كلنا نسيج واحد
ففى الرخاء نجد صراعات واطماع وتحزبات وحب المناصب وحب الظهور والدعايات الانتخابية
واعمال لاهداف شخصية ومبادرات وكيانات والعديد من المسرحيات التى نراها امامنا فى الشارع من اجل المناصب
على ارض الواقع ولكن نجد الشعب المصرى الاصيل ينسى كل هذا حينما يناديهم الوطن اثناء الازمات والكوارث
ينحوا كل شئ جانبا ويلبوا النداء فى الازمات والكوارث كما رأينا الشباب الرائع الذى يتحمل
المخاطر ويحمل رشاشات التطهير والتعقيم وقواتنا المسلحة تطهر الشوارع والمؤسسات والشرطة تحمى وتطهروتعقم
وكل فئات المجتمع يتصارعون فى تقديم خدمة للوطن لا ينظرون الى اى اهداف الا منع انتشار فيرس كورونا
لانه وباء فاجأ العالم كله ونرى بأعيننا عندما ظهر فيرس كورونا فى مصر راينا رجال القوات المسلحة وفروا ماكينات الرش والمواتير والمواد المطهرة من كلور وادوات تعقيم انهم رجال نجدهم فى جميع المواقف
الدرع الواقى للشعب المصرى يتحملون المشقة والتعب من اجل المواطن المصرى ووفرت القوات المسلحة المصرية
المواد المطهرة باسعار مخفضة جدا ووفروا الاغذية للمتضررين وجميع احتياجات الشعب المصرى من مساعدات
ولن ننسى السيد اللواء / مرتضى ابو سحلى مدير امن سوهاج الذى تبرع براتب 4 شهور لاحدى القرى
بمحافظة قنا لازالة اثار كورونا والشرطة المصرية التى تسهر ليل نهار لتطبيق الحظر ومراعات خدمة المواطنين
اما الشباب والمؤسسات والاحزاب تسارعوا فى تقديم الخدمات وتطهير الشوارع وماكينات الصرافة
كل ذلك من اجل مصر والشعب المصرى اثباتا ان الشعب والجيش والشرطة نسيج واحد يدا واحدة
فى الازمات على قلب رجل واحد والكل يخلع التكليف ويلبس عبائة خدمة الوطن شرف وكرامة
نعم مصر تستحق ان نقف وقفة رجل واحد للقضاء على فيرس كورونا ولن ننسى دور الابطال زات البدلة البيضاء
الكوادر الطبية الاطباء والممرضين والممرضات والمسعفين تحملوا الكثير حتى اصيب من اصيب و مات من مات
من اجل مصر والشعب المصرى واذكر احدى الطبيبات كانت فى الاستقبال فى احدى المستشفيات واستقبلت
اول حالة اصابة بفيرس كورونا بهدوء ولم تترك الميدان وظلت حتى قامت بواجبها وفى نفس المستشفى
قال الممرضات لن نترك العمل ولو ساعة واحدة من اجل اهالينا اما العمال الذى بالحجر قالو لن نترك عملنا لعدد
14 يوم الذى يوصى بها من اجل اهالينا هذا هو الشعب المصرى وهذه هى رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية
نعم مصر تستحق ان نضحى من اجل ان نعيش نضحى من اجل شعب مصر ومن اجل بلدنا الغالية
نعم مصر تستحق التضحية شكرا للشعب المصرى ولقواتنا المسلحة ولرجال الشرطة الشرفاء

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *