الإثنين , 21 سبتمبر 2020
الرئيسية / محافظات / نخيل المصريين سيغزو العالم
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

نخيل المصريين سيغزو العالم

كلمات تمناها مهندس شوقى عبد المنجى بدوى استنادا
الى قوله تعالى
(وآية لهم الارض الميتة احييناها واخرجنا منها حبا فمنه ياكلون)
فلقد اوضح ان من عجائب القرآن الكريم انكشاف معجزاته يوما تلو الاخر ومن جيل الى جيل فمن يتمعن فى الاية الكريمة يعلم ان القرآن يثبت للبشرية ان كل جزء من الكرة الارضية مسخر للعطاء وافادة البشرية فمن يتجول بين المزارع داخل مصر وخارجها يرى امورا مؤسفه من مزارع قد بُوِرَت بعد كثرة ما انفقوا عليها بمبالغ طائلة ولكن دون جدوى ولم يتحدث أحد عن مثل هذه المشاكل ولماذا حل بهم وبمزارعهم ماحل ويرجع السبب الرئيسى لمثل هذه المشكلات هو البعد المعرفى بين اصحاب المال وبين المتخصصين فى هذا المجال وعدم الاطلاع الجيد على نوعية التربة عند مالكيها وانتخاب مايصلح لزراعته والبعد عن ما لايصلح وكما هو معلوم ان الارض مختلفه من منطقة الى منطقه فتجد اراضى طينية واخرى رملية ولكنهما صالحتا لشتى الحاصلات وعلى صعيد اخر تجد تربه ملحية تكون صالحة لبعض الحاصلات دون غيرها وبنص الايه الكريمة تبين ان الارض كلها صالحة للعطاء ولكن هناك نقطة تحول من اجل نجاح المشروع وهى اختيار مايناسب طبيعه المزرعه من حاصلات والبدأ فى تطبيقه
فالعلم الحديث اكد ان النخيل يعد من الحاصلات التى تجود زراعتها مختلف الاراضى نظرا لتحملها ملوحه التربة وملوحه الماء وقدرتها على تحمل الظروف الارضية والمناخية الغير مناسبين دون غيرها من الحاصلات وللنخيل قيمة غذائية عالية لاحتوائه على نسبة عالية من السكريات سواء المختزلة او الغير مختزلة وكميات جيدة من الفيتامينات الذائبه فى الماء مثل ( الثيامين والريبوفلافين وحامض الفوليك ) كما يحتوى على نسبة دهون وبروتينات بالاضافه الى عناصر كثيرة منها الزنك والبوتاسيوم والنحاس والكالسيوم والفوسفور والحديد وترجع الاهمية الاقتصادية لزراعه النخيل فى عائدها المادى حيث تنتشر وبكميات هائله زراعه النخيل فى الاونة الاخيرة وخاصة صنفى النخيل البرحى والمجدول لما عليهما من طلب فى كل انحاء العالم ولانتاجهما الغزير وجودتهما العالية وتحقيق ارباح مادية عاليه حيث يحتوى فدان النخيل على مايقرب من 80 نخلة وذلك على حسب مسافات الزراعه ومتوسط انتاج النخلة من الصنف البرحى 350كجم بعد زراعتها من 5الى 7سنوات و متوسط سعر الكيلو 15جنيه كمان ان النخله تعطى عدد من الخلف حولها من 3الى 9 خلفات ويرجع ذلك الى حسب قوة النخله ويتم بيع الخلفة الواحدة من جانب الامهات بعد سنتين الى ثلاث سنوات من طلوع الخلفه بمبلغ 850جنيه بسعر اليوم من الصنف البرحى
اما سعر البلح المجدول بتاريخ اليوم 80جنيه وسعر الخلف من صنف المجدول التى تخرج بجانب الامهات تتعدى 500جنيه بسعر اليوم
والمقارن بين ماينفقه المزارعين على مزارع النخيل وعوائدها المادى سيرى فروقا شاسعة
بارك الله لنا فى القرآن العظيم ونفعنا بمافيه من الايات والذكر الحكيم

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *