الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / منظمة الحق تقدم رسالة هامه للرئيس السيسي ‬
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

منظمة الحق تقدم رسالة هامه للرئيس السيسي ‬

منظمة الحق تقدم رسالة هامه للرئيس السيسي ‬

كتب:نبيل ابوالياسين
‫سرعة المحاسبة تُطيح بالجدل الثائر، وإفساد الحياة السياسية جريمة ،‬تلك هي بداية رسالة من ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، إلى السيد رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي »‬
‫إن التعديلات الدستورية كشفت عن مساوىء كثيرة ، وتصرفات بعض الجهات التابعة لأجهزة الدولة ، وجهات حزبية لا تليق بأهمية الحدث ولا تليق بمكانة وتاريخ مصر المواطنون نزلوا من أجل المشاركة وكان من الممكن أن يكون عُرساً ديمقراطياً، ولكن للأسف حولهُ البعض الذين لا يمطون للوطنية من قريب ، أوبعيد إلى صورة مشوهه مقززة حولوها لرشوة إنتخابية وحلقات من الرقص ، والعبث ، والعالم يُشاهدنا ويسخر من تلك الأفعال ونهجوا نفس نهج من أفسدوا الحياه السياسية في السابق .‬

‫لذا : نرجو من السيد رئيس الجمهورية «عبد الفتاح السيسي » فتح تحقيق عاجل مع الجهات التي ساعدة في تصدير صورة سيئة ومشوهه للمجتمع الداخلي ، والخارجي ، وساعدت على إستغلال الوضع من خلال أعداء الوطن في تأجيج الوضع الداخلي في مصر .‬

‫معالي الرئيس ؛ نحنُ دعونا المواطنين على المشاركة وضرورة الإدلاء برأيهم بالرفض ، أو بالقبول ، ونشادناهم بسلك المسلك الحضاري أثناء التصويت لُنصدر صوره حقيقيه عن الشعب المصري في إبداء رئيهم بشكل حضاري ، وديمقراطي ، وبحرية مكتمله لكن ما حدث من مهازل ،وتجاوزت ، وتم تداولة على مواقع التواصل الإجتماعي شىء أفزع الجميع وآثار القلق ، والريبة ، ويستدعى التحقيق العاجل ، والشامل من أجل مصر ووضعها ومكانتها الإستراتيجية ، والتاريخية بين الدول .‬

‫وختم ” ألوالياسين ” بمناشدة الشعب المصري فما بعد الإستفتاء ، وإعلان نتيجةُ من اللجنة العليا للإنتخابات ما تحتاجه مصراليوم ، وسط التحديات التي تحوطنا من كل جانب، هو أن نتجاوز الأمس ،واليوم، وأن ننطلق إلى مستقبل يليق بمصر ” الوطن ” ونتفرغ جميعاًً لما هو أعتي وأهم الا وهو السعي لإحداث طفرة إقتصاديه تمهيداً لنمو الوطن وتصديةُ رفعة الأمم.‬

عن أحمد حميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *