الأحد , 22 سبتمبر 2019
الرئيسية / منوعات / ليس هناك طريق إلى السلام فالسلام هو الطريق .غاندي
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ليس هناك طريق إلى السلام فالسلام هو الطريق .غاندي

كتبت_الاعلامية_حنان_بن_نصر
أستاذة …منشطة إذاعية ..
.مدربة حياة وكوتش شخصي محترف في تنمية القدرات وتطوير الذات. …
مديرمكتب_تونس_والمستشارةالاعلاميةوالثقافة

 

 

 

ركز على سلامك الداخلي وكن إيجابيا في كل الأحوال …اذا اعترضك مشكل ما اعتبره وسيلة لإخراج أفضل ماعندك …وكما يقال التحدي أفضل استخدام لحياة البشر ….أن تتحدى الضعف الكامن في المقارنة بينك وبين غيرك ،ان تتحدى الذات السلبية التي تقصي وجود الآخر خوفا من ان تطفو نقاط ضعفك على السطح….العديد من الطرق الملتوية التي هي نتاج الايجو فتخال انك تحمي نفسك بالتلاعب بالحقائق وبالوقوف مع الظالم ولكنك لا تعلم ان الحيلة في ترك الحيل !ان تتقبل ذاتك كما هي وتسعد لنجاح الآخر لأن ذلك لن ينقص منك شيئا بل بالعكس كل ما ترسله من ذبذبات ستعود اليك أن كانت منخفضة او عالية . …. للاسف كل ذلك دليل على نقص في الذات! أما اعترافك بالجميع أينما وجدت يقينا منك أنك تؤمن بحق الاختلاف !لاننا خلقنا مختلفين لنتكامل وليس لنتناسخ …والأفضل لك هنا لتجاوز التصرفات غير النبيلة أن تدرك أن لك نقاط قوة تبلغ من الاهمية ما يجعلها شغلك الشاغل لتطويرها وأن البحث عنها واكتشافها هو أهم انجازاتك في الحياة !!!! لأن ذلك هو طريقك إلى السلام مع نفسك وبالتالي مع الآخرين.!!!!وهنا تكمن المعادلة !.ويكمن تحديك لذاتك وليس الاخر دعك من المؤثرات الخارجية عدل الداخل تصالح مع ذاتك وعندها ستصل إلى السلام الداخلي الذي سينعكس على طريقة تفسيرك للأمور .وسيصبح من الهين عليك معالجة أي أمر مهما بلغ من الصعوبة لأن داخلك لا يحمل إلا سلاما وخيرا ونية صافية وقلبا نقيا ….أحبوا الخير للجميع واتركوا لهم إثم الظنون ولا تكونوا ردود أفعال بل كونوا انتم الفعل الذي تتوقون ان ترونه في الواقع!!! …دعكم من اللوم او العتاب فكل منا يمثل ذاته بما يصدر عنه من أقوال او أفعال !!!! فلا تسقط في الوحل وارتقوا بكلماتكم. ..كونوا أثرا جميلا لا ينساه أحد!!!!! …..واحبوا الخير لغيركم يحبكم الخير أكثر . مدربة الحياة حنان بن نصر

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *