الخميس , 24 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / لمن تكون هذه الملامح؟
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

لمن تكون هذه الملامح؟

محمد لبيب مصيلحى

هل هى لى
ام هى لظل عفى عليه الزمان
لما أراها غير مؤلوفة الحس
مهملة مهلهلة
او ربما كسر فى المرآة
او لوجه غير إنسان
لا اعلم لمن تكون
ولا لأى روح تسكن هواها
حين انظر داخل ملاحى
انظر الى ظلال من الالم والأحزان
لا ساكن فيها
غير الدموع والبؤس والهوان
يتخللها امل فى الغد باهت الألوان
وارى فيها انكسار وانهزام من فعل الزمان
أو من الأفعال
ياظل يسكن سكنه ملامحى
ابتهح قليلا
لعلنى ارى الحلم والامل حيث أنا
او أرى بريق من نور الحياه
قد يسرقنى من مرآة كانت ترسم احلام
أو اغلقى تلك النافذة بتلك الصورة التي تشع بالظلم والظلام
وافتحى ابواب قبر لا مكان لمراة كاذبة الظل
لملامح ليست تشبهنى
وداع من كسر كسر معنى فى لون من ملامحى

……..

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *