الخميس , 14 نوفمبر 2019
الرئيسية / مقالات / لا تسئلنى متى ومقلتيك
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

لا تسئلنى متى ومقلتيك

قلم عادل شلبى

لا تسئلنى متى ومقلتيك العابثتين بمشاعرى الفياضة نحو الوطن
فالوطن فى القلب مهيب ومرغوب وحبيب

فلا تسئلنى ومقلتيك عن متى التحرر
من كل ما ألم بنا من نوائب الدهر
فانها سنة الكون ونحن فى نهايتها وسنسير الى قوتنا من جديد

كسالف الدهر
نعم لا تسئلنى متى ومقلتيك بعد ما صار كل فساد وشر وزاد عن الحد ونعلم
أن الشىء اذا زاد انقلب الى الضد
فلا تسئلنى متى ومقلتيك الجارحة فى القلب وفى الفؤاد وقاتلة الجسد والروح
الوطن فى القلب والروح تعشقه عشق المعتقد
فالايمان بالله ثم الوطن والوطن
متربع فى القلب والقلوب له ساجدة راكعة
فى كل الوطن
تأتى محن ومحن تاركة منن ومنن
فدوما بعد العسر يسرين لا واحد
وذاك من فضل الخالق لكل من وحده
فكل بلاء فى هذا العالم لنا هى محبة من الرحمان تسترنا فى ظله الكريم فى
كل الوطن
فلا تسئلنى متى ومقلتيك
فان كل قريب أت كما جاء فى المعتقد
ومقليك فلا تسئلنى متى وكيف

عن mohamed barakat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *