الأحد , 31 مايو 2020
الرئيسية / منوعات / (((لا تخوفوا ابناؤكم بالعصا علموهم السلوك الحسن والاخلاق الحميدة وكيفية التعامل مع الاخرين )))
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

(((لا تخوفوا ابناؤكم بالعصا علموهم السلوك الحسن والاخلاق الحميدة وكيفية التعامل مع الاخرين )))

(بقلم / الصحفية والإعلامية )مروة عبدالوهاب عبدالغنى

استوقفنى سلوك الانسان الذى انحدر الى الهاوية فى ظل الميديا والتكنولوجيا الحديثة
سلوك خاطئ ولن اقصد فئة بعينها ولكن اقصد الفئة التى انحدرت سلوكها الى ما دون الصفر
فلو تحدثنا عن سن الطفولة نجد ان الطفل يتلقى دائما الاوامر بالتخويف فتكونت شخصيته
بانتظار العقاب خوفا من شئ ما وكذلك حينما يكبر ليصير شابا تبدأ افكارة محصورة بين
امرين هما العقاب والصواب حياة اصبحت كلها تخويف وحبس حرية وتلقى اوامر بالنفى
لم يفكروا فى تعليم السلوك ولا احترام الكبير ولا طريقة التعامل مع الاخريين كله هذا
انقلب على الابناء والسبب اولياء الامور لم يكونوا شخصية نافعة ذات سلوك قويم وشخصية
منتجة وبخاصة هذه الفترة فى القرن الاخير قرن العشرين اختلفت سلوكيات الاطفال والشباب
حتى وصلت للشباب ينتحلون صور بنات على الفيس بوك ويتحدثون على انتهم بنات والاخطر من ذلك
ان الشخص نجد سلوكه الداخلى خلاف ما يقوله فاذا تعامل مع سيدة تجده يغير سلوكه نهائيا ويتجمل بالكلمات
وتظهر السلوكياته الحقيقية من افعال وكلمات رغم انه حينما يتحدث على العام نجده شخصية مرموقة
يكسر هيبته فى سلوكيات خاطئة حينما يتحدث على الخاص لاى فتاه فقد قمت بعمل احصائيات فعليه عن طريق ما يقدم لى من شكاوى
ومتابعات فوجدت ان معظم الشباب يستخدمون اسم بنت وصورة بنت يفتح بهم صفحته ويتحدث على
اساس انه بنت هذه سلوكيات تكسر الشباب ويدخل فى شريحة اللاأخلاقيات ومن السلوكيات هو
عدم احترام الكبير وكذلك استخدام اسلوب همجى فى الحوار او غير حضارى فلو تحدثنا عن السلوك
فنجد ان سببه التخويف والعنف مع الابناء فلم نعلمهم القيم والاخلاقيات والمبادئ وحسن المعاملة والاخلاقيات الحميدة
فعلى اوليا ء الامور ان لايتركوا ابنائهم بالشوارع ليتعلموا سلوكيات خاطئة وعليهم ايضا ان يقوموا بتربية ابنائهم تربية حسنة
ويغرزوا فيهم السلوك الحسن والاخلاقيات الحميدة وان يراعوا الله فى تربية ابنائهم فاولياء الامور هم اساس التربية
فالعصا ليست حل فى تربية الابناء فالتربية هى تعليم وتهذيب باسلوب حضارى وليس عقاب بالضرب
فانصح كل مسؤل ورب اسرة ان يبدأ من الاطفال يعلموهم السلوك الصحيح ونتابعهم وننصحهم بدون عقاب لكى ننشئ جيل
راقى متحضر ذو اخلاق عاليه ومنتج يعتمد عليه فى نهضة البلاد

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *