الخميس , 24 سبتمبر 2020
الرئيسية / منوعات / لابد من طلوع الفجر
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

لابد من طلوع الفجر

بقلم مصطفى سبتة
عين نشفت دمعها
و عين تبكي دما تناجي .
نبض يحتضر أنينا و
قلب في الصدر يدمي .
روح يرحل في الغربة
حنينا و جسد يفني .
انا لست أنا و أتحدى
الأنا و ألملم أشلائي .
كيف لي أن أكون أجزاء
كل ما بي يبعثرني .
حياة أنا تمضي و الحياة
بتقلباتها تشتتني .
أمل أنا تحتضر و الأمل
بطقوسها تخنقني .
عشق أنا و العشق بنيرانها
الهائجة تحرقني .
وطن أنا مغترب و غربتي
عني بذله يؤلمني .
قصة حزن أنا و أحزاني
حدودها تاهت عني .
طبيعة أنا أحرقوها غير
وردة عمري ما نابني .
مقطوفة من الجذور كيف
بلا أرض يزهرني .
نورها ناري هوائها أنفاسي
سقاها دموع عيني.
أتحيا هكذا و إلى متى
ستقاوم لتبقى تحييني .
جثة أصبحت لا بل أقبلت
و الهمود لا تضعفني .
باقية حرة عزيزة كريمة
سأصمد حتى ترفعني .
ظلمت بحكم البشر و الأقدار
خانت لن يهمني .
أنفاس بطيئة كافية مجددا
للحياة أن تعيدني .
جنون ربما أتحدى لأعود
أصدق من يناديني .
أهون من الجبن و الخوف
الذي زرعوه بسنيني .
غباء من يستسلم لطالما
ربي شهيد و خلقني .
يقدر ما يشاء و قادر أن
يقلب الكون و تكويني .
ما زلت أتنفس لو جسد
بلا روح فا الدم بشرايني .
لن أستحق البقاء لطالما
معارك عشتها ستنهيني .
آية الصمود و التحدي
خلقت قليل ما جرى لعيني .
شمس أنا مهما طال الشتاء
لي ربيع يشرقني .
نور أنا مهما طال ظلام
الليل لي صباح يضيئني .
شئتم أم أبيتم رحلت
بنظركم كل شيء يبقيني .
فمن ذاك الذي ينادي هل
يستحق أن يحتويني .
قبل أن تتقدم فكر أحتاج
من بقدرته يضاهيني .
فرغم كل ما حصل لي
و لو كنت بقايا لا ينقصني .
فا الإحساس و الشعور بي
إزداد و هذا ما يغليني .
إن كنت جديرا بي تقدم
فلك عشقي و جنوني .
إن كنت مكملي أهبك
نفسي ستكون هبة ربي .
فا العبد يظلم لكن الله
عادل و كفيل ينصفني .
ليس للبشر وعود أصدقه
إنما وعد الله يبشرني .

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *