الأحد , 20 سبتمبر 2020
الرئيسية / تقارير / كلمتا الحق والعدل لا رجوع فيها مهما توسطوا لغير العاملين بيها
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

كلمتا الحق والعدل لا رجوع فيها مهما توسطوا لغير العاملين بيها

 بقلم /أمينة عبد الرؤوف

رسالة الى الفاسدين ومن يساعدون الفاسدات وبلاش تلميع ياللى بتقولى مفيش تشميع دا على مرأى ومسمع للجميع واوعى تفرحى أو تكونى سعيدة انتى أو غيرك و تأكدوا لا رجوع للفساد

طالما يوجد اشراف وقيادات من الله تخاف ولا تخاف الا منه فمهما فعلتم وتوسطتم لن يفيد .فمن يساعد أو يتوسط لفاسد أو فاسدة فتأكد أنه لا فائدة ولا تظن نفسك عليم أو بالاشياء فهيم أو بذلك تعمل عمل عظيم لرجوع الفساد هناك من لا يقبل هذا ابداااا .وطننا لا يقبل الفاسدين

وهذا ما أوصانا به الله ورسوله ثم الرئيس ثم معالى المحافظ . هل تظنون أن فسادكم سيطول أكثر من هذا جاء المسؤول الذى يتابع بنفسه الذى يتقى الله فى كل وقت وفى كل مكان .ويتعامل بجدية وليس بحنان وبيعاقب على وقائع مثبتة مش كلام عالجدران حقيقى انا قلبى سعيد

بان الله ارسل لنا قائد حكيم رحيم احس بشكوى المظاليم ولم يتستر على من ظَلموا فهو يتقى الله ويعمل العمل الصالح ولا يعترف بالواسطة أو المصالح . نهاية الكلام لو رجع السارقين الفاسدين والفاسدات السارقات

لو بنسبة واحد بالمائة فتاكدوا أن هذا مستحيل لأن يوجد لوطنى عادليين .ولو رجعوا كلها ايام وتكون التالتة تابتة لأن الجريمة ثابتة .

وتتاكدوا أن رئيسنا غالى والمسؤول الحالى مثالى لا يبالي بأقوال الفاسدين وكتابات المهمشين المرتزقين لضمائرهم بائعين .وتاكدوا فى النهاية أن الوطن والبلد فى ايد أمينة .

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *