الأربعاء , 23 سبتمبر 2020
الرئيسية / مقالات / كايداهم… يامصر
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

كايداهم… يامصر

…..
كتبت الإعلامية رشا محمدي

الوطنية الحقيقية تراها حيثما ذهبت ….في كل مكان ….في كل زمان …
لا ترتبط بسوية المكان الاجتماعي أو الاقتصادي او التعليمي …
فماهي هذه الوطنية التي تنتشر في كل مكان عابرة الحدود لا يحدها حد ولا تنهيها نهاية ؟
وقصتي مع الوطنية كانت قصة أمرأة…..أسمها كايداهم
أثناء مروري في أحد الشوارع الضيقة في ضواحي القاهره الكبرى …كنت أتجول لارى وأتعرف على حياة المصريين البسطاء الذين أستوطنوا هذه الازقة الضيقة البعيدة عن ظروف الرفاهية والتي تسعى القيادة السياسية للنهوض بأحوالهم وتقديم الحماية المجتمعية والصحية لهم في أماكن تجمعهم ….

كايداهم ….؟
أمرأة مصرية ….

جاءت من الريف المصري العريق….الى القاهره العامرة ….لزيارة سيدنا الحسين ..
جاءت ..
لتقف سداُ منيعاً ضد الاختراق الفكري الذي يتعرض له الشباب المصري والعرب لترك بلادهم الى بلاد الانبهار والعمارات العالية ….
كايداهم بحسها الريفي و فطرتها عرفت أن الرزق في الوطن أفضل من الرزق خارجه والرزق يتطلب الانتاج والانتاج يتطلب العمل الذؤوب ….
واقفة في كشك صغير صنعته بيديها الناعمتان ( الخشنتان فعليا) تبيع بعض المستلزمات الغذائية في شارعها الضيق وترفع فوقه علم جمهورية مصر العربية رمز السيادة والقرار الحر …
دار بيننا حديثاً لكنه لا يمت الى أحاديث يتداولها بعض النساء …أحاديث كلها طموحات وندور حول علاج للتحديات والثبات وأكتساب ثقة الناس الذين هم بالنسبة اليها زبائن دائمين وبنفس الوقت هم شركاء في الشارع والوطن ….
لقد أعطتني كايداهم دروساُ في الوطنية خرجت من لقائها وأنا أردد كايداهم يا مصر …
كايداهم ….
لم تنبهر بالعمارات العالية التي تنادي أخوتها الشباب من خارج الحدود حتى يتركوا أرضهم المباركه …..لان كايداهم تعرف أن الارض اذا تركت سوف تبور وتصبح جرداء قاحلة …..
كايداهم عرفت أن الثبات في الارض عز وكرامة وسيادة وطنية .
مصر الطيبة …ولادة للطيبين العاملين على بنائها بالحب والتآلف ….
مصر الحبيبة ….معشوقة المصريين والعرب أجمعين ….
مصر هاجر المصرية زوجة أبراهيم وأم أسماعيل أبو العرب …صاحبة السعي بين الصفا والمروة ركن الحج الاساسي …
مصر ماريا زوجة محمد (ص) وأم أبراهيم …دخلت بيت النبوة وأصبحت جزءاُ منه …
مصر ملجأ العائلة المقدسة الامن من بطش الرومان …..
مصر قاهرة التتار والافرنجه والعدوان الثلاثي وصاحبة أنتصارات أكتوبر 1973 …
مصر قلعة العرب ومنارتهم وقوة أمنهم القومي….
حقاُ ….كايداهم يا مصر ….
حقا القاهره العامرة الساحرة ستظل أسما على مسمى ….
كايداهم يا مصر ….الى الابد …

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *