الجمعة , 24 مايو 2019
الرئيسية / ثقافة وفن / قصيدة  العيد السعيد
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

قصيدة  العيد السعيد

بقلم / على حزين 
وقف الشيخ على المنبر
يخطب في الناس
بعد صلاة العيد
والكل سعيد
خطبة العيد
والناس قُعود
قال الشيخ سعيد
بعد السلام والتهليل
والتحميد والتَشهيد
أما بعد
عباد الله هذا يومٌ مجيد
هذا يومٌ سعيد
هذا يومكم يومَ عيد
فهنيئاً لكم أحِبائي
الصيام والصلاة والتوحيد
والقيام والركوع والسجود
ومن حمد الله أتاه بالمزيد
ولتعلموا أحبائي العبيد
بأن العيد ليس لمن لبس الجديد
وإنما العيد لمن خاف يوم الوعيد ”
ولتحفظوا جوارحكم فهي
عليكم يوم القيامة شهود
وبالأَخص لسانكم إلا عن
التسبيح والتهليل والتحميد
عباد الله هذا يومكم يومُ عيد
وربكم الودود , ذو العرش المجيد
فعال لما يريد
لم يفرض عليكم فيه صيام
فكلوا واشربوا واسعدوا
ثم أتبعوا رمضان بستٍ من شوال
ولا تنسوا من كل شهر الثلاثة البيض
والاثنين والخميس , وتطوعوا بالمزيد
وأفضل الصيام كما قال نبينا
هو صيام سيدنا , نبي الله داوود
واذكروا جيداً دروس الصيام
أولاً الصوم عن الكلام
والصبر والطاعة والالتزام
والرضا بقضاء الله عليكم
فإن أراد الله أن يغنيكم أغناكم
وإن أرد أن يفقركم لغيره أفقركم
وانتم أغنياء بالإسلامِ
وبالإيمانِ وبالتوحيد
” يَا أيَّهَا النَّاسُ أنتُمُ الْفُقرَاءُ إلَى الله ,
واللهُ هُوَ الغنِيّْ الحميدُ ,
إن يَشَأْ يُذهبكُمْ وَيَأْتِ بخَلْقٍ جَدِيدٍ ”
فاحمدوا الله أن أنجاكم من النار
ولتعلموا أن أفضل العباداتِ الصيامُ
عن الطعام وعن الكلام , ومن زاد زاد
واعلموا أن ربكم أتاكم بالوعد والوعيد
عباد الله هذا يومكم يوم عيد
فأدِخلوا البهجة علي قلوبكم
وعلى ذويكم وافرحوا بالعيد
وصِلِوا أرحامكم , واغنوا اليتامى
وتذكروا الفقراء والمساكين
وتصافحوا وهنئوا أنفسكم بالعيد
وَتَزَوَّدُوا بالتقوى ,
وتزاوروا ولو من بعيد لبعيد
عباد الله هذا اليوم يوم عيد
فحفظوا عني وليبلغ القريب منكم البعيد
الدنيا ملعونة , والشيطان ملعون
اللسان يكُب الناسَ علي وجوههم في النار
وإن عذاب الله لشديد
ومعاذ الله أن تدخلوا جهنم
الحجارة والناس لها وقود
قد نصحتكم والسلام عليكم
والله علي ما أقول شهيد
والله علي ما أقول شهيد
فعدت إلي البيت
بعدما تأثرت كغيري وبكيت
فوجدت أبنائي بلا ثياب جديد
والبيت خاوي ليس فيه من خبزٍ ولا دقيق
والجيب فارغ إلا من شيءٍ زهيد
وإذ بزوجتي وأبنائي واقفين أمامي
في تحدٍ وتهديدٍ ووعيد ,
وقد آووا إلي ركنٍ شديد
فبكيتُ في نفسي من جديد
وتذكرت قول الشيخ
ونظرت غير بعيد
وأنا علي الحميد المجيد
وضحكت في وجوههم وهششت وبششت
وقلت لهم يا أبنائي الأعزاء عيد سعيد
فقالوا لي وأين يا أبتي هي ثياب العيد
فقلت لهم معذرة يا أبنائي بتنهيد
لم استطع أن أجلب لكم الثياب الجديد
و”ليس العيد يا أبنائي لمن لبس الجديد
وإنما العيد لمن خاف يوم الوعيد ”
فاملئوا قلوبكم بالفرحة . وربكم رب قلوب
والعبوا مع الأطفال الصغار غير بعيد
وفي الليل ناموا يا أبنائي هانئين
واحلموا بالجنة , وبالعيد السعيد
في العام الجديد
************
على السيد محمد حزين ــ طهطا ــ سوهاج ــ مصر
12/ 5 / 2019 ــ يوم الأحد

 

عن mohamed barakat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *