الخميس , 24 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / إسلاميات / قرأت لكم 9 بقلم :عادل شلبى
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

قرأت لكم 9 بقلم :عادل شلبى

قرأت لكم 9 بقلم: عادل شلبى
قرأت نص من نصوص الأستاذ الشاعر والكاتب الكبير الأستاذ محمد جاد هزاع ولكنه الأرقى فكرا وأدبا مما اطلعنا عليه من شعر وخواطر وأدب نعم انه الشعر الذى يحى الحياة من جديد ويحق كل حق بكلمات منتقاه تؤثر فى النفس وكل النفوس ايجابا ويبطل كل باطل بفلسفة هى الرائعة نابعة من نفس متصوفة بحق ساعية على الدوام الى كل كمال فى هذه الحياة التى ملئت بكتابات ليس لها وزن ولا قيمة سوى أنها تنشر كل كل ما يقوى كل باطل فى الأرض وينشره فى كل الجهات ديوننا اليوم رائعة من روائع استاذنا فى أحقية الحق وابطال كل باطل بأسلوب ملىء بكل ما هو بديع ومن المحسنات والتشبيهات الرائعات فى كل ثناياه قالَ :
تغضبُ إن تطاولَ أحدُهم مرةً
أو مرتَين ؟
قلتُ : أجلُ يا ( مولاىَ ) ,
فحفظُ المقاماتِ لدىَّ دينْ .
قالَ :
( زيادُ بن أبيه ) ,
قتلَ التَقىَ النَقىَ ( الحُسَين ) .
و سِيقَ ( آلُ النبيِّ ) أُسَارى ,
على أعينِ العالمينْ .
قلتُ :
بيدَ أنى لا أنازعُ أحداً ,
و لو على دِرهمَين .
قالَ :
بل تنازعُهمُ كالأولينَ ,
على ( الحقِ المبينْ ) .
قلتُ : أأسكتُ فيستباحُ اليقينُِ ,
فى الخافقَين ؟
قالَ : بل تصدعُ بالأمرِ الجلىِّ ,
و لو قُطعَ الوتينْ !!
قلتُ : فماذا لو أبوحُ بـ ( السرِ الحفىِّ ) ,
كما النيِّرَين ؟
قالَ : تقطَّعُ إرَباً إرَباً ’
و تُنثرُ نتفاً كما السابقين .
قلتُ : الحقُ يُزهَقُ و يَبقى ضِدُه ؟
يا حسرَتين !
قالَ :
بل يَزهقُ الباطلُ ,
و يعلو الحقُ فى الدارين .
قلتُ :
كيف و أهل الحقِ قربانٌ لمجدِ الظالمين ؟
قالَ :
مايبتنونَ زبدٌ ,
سيذهبُ جفاءً ,
فى ( المغربين ) .
ودماءُ أهلِ الحقِ ,
( شمسٌ ) ,
بـ ( المشرقينِ ) ,
للـ ( عارفين ) !!

عن أحمد حميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *