الإثنين , 16 سبتمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / فُآطِمًةّ غُوٌيَنِمً.. مًسِيَرةّ نِجّآحً…. رئيَسِ مًجّلَسِ إدٍآرةّ جّريَدٍةّ هّنِآ مًصّر آلَإخِبًآريَةّ تٌتٌحًدٍثً لَلَحًدٍثً لَآيَفُ
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

فُآطِمًةّ غُوٌيَنِمً.. مًسِيَرةّ نِجّآحً…. رئيَسِ مًجّلَسِ إدٍآرةّ جّريَدٍةّ هّنِآ مًصّر آلَإخِبًآريَةّ تٌتٌحًدٍثً لَلَحًدٍثً لَآيَفُ

رئيَسِ مًجّلَسِ إدٍآرةّجّريَدٍةّ هّنِآ مًصّر آلَإخِبًآريَةّتٌتٌحًدٍثً  فُيَ حًوٌآر صّريَحً وٌخِآصّ  لَمًوٌقُعٌ وٌقُنِآةّ وٌجّريَدٍةّ آلَحًدٍثً لَآيَفُ:

بًدٍآيَتٌيَ فُيَ مًجّآلَ آلَصّحًآفُةّ کْآنِتٌ فُيَ جّريَدٍةّ آلَصّفُ آلَعٌربًيَ…مًعٌ أسِآتٌذِتٌيَ مًهّنِدٍسِ شُعٌبًآنِ دٍآغُر وٌسِآمًيَ زٍآيَدٍ وٌرأفُتٌ سِآلَمً…

حًوٌآر: عٌآطِفُ عٌبًدٍ آلَوٌهّآبً

فُيَ حًوٌآر صّريَحً وٌرآئعٌ أعٌدٍدٍنِآ لَهّ قُبًلَ ذِلَکْ لَکْوٌنِ أنِ صّآحًبًتٌهّ هّيَ فُتٌآةّ مًنِ طِرآزٍ فُريَدٍ آحًبًتٌ مًجّآلَ آلَصّحًآفُةّ وٌإمًتٌهّنِتٌهّآ فُيَ سِنِ مًبًکْرةّ وٌتٌحًمًلَتٌ مًشُقُآتٌ مًهّنِةّ کْهّذِهّ حًتٌيَ أصّبًحًتٌ صّآحًبًةّ جّريَدٍةّ وٌرقُيَةّ تٌصّدٍر بًإنِتٌظُآمً وٌلَآقُتٌ إقُبًآلَآ شُعٌبًيَآ رغُمً نِدٍرةّ آلَإهّتٌمًآمً بًآلَصّحًفُ آلَوٌرقُيَةّ فُيَ عٌصّر آلَتٌکْنِوٌلَوٌجّيَآآلَحًدٍيَثًةّ… هّذِآ وٌقُدٍ قُآمً رئيَسِ  تٌحًريَر جّريَدٍةّ  آلَحًدٍثً لَآيَفُ  بًمًحًآوٌرتٌهّآ وٌفُيَمًآ يَلَيَ نِصّ آلَحًوٌآر: 

كيف كانت بدايتك مع مهنة الصحافة  رغم مشاقها الكثيرة والصعبة خاصة وأنتي سيدة من وسط ريفي؟ 

فاطمة فتحي غوينم
اعمل بالصحافة منذ ١٠ سنوات تعلمت الصحافة في البداية في جريدة الصف العربي صاحبها الاستاذ الفاضل المحترم الخلوق المهندس شعبان داغر واساتذتي الاستاذ سامي زايد والأستاذ رأفت سالم رحمة الله عليه بعد ما تم تدريبي في جريدة الصف العربي كانت لي فرصة اني تشرفت بالعمل مع الاستاذ رأفت سالم رءيس جريدة الأنباء اليوم بداءت العمل معه كمدير مكتب الجريدة وبعد مرور عامين تم تعيني مدير تنفيذي الجريدة تحملت جميع المسؤلية وهذه ثقة اعتز بها اني حصلت عليها في وقت قصير استمريت بالعمل والتدريب في مكتب الصف وبعدها مكتب حلوان ومكتب الهرم كان أكثر عمل لي في محافظة الفيوم والهرم تعلمت كل شئ وبعدها حصلت علي شهادات تقدير من الجريدة وتم عمل دبلومة بالصحافة وقدمت من خلال الجريدة ارشيف أعمالي وخطاب من الجريدة للنقابة العامة للصحافة والإعلام وحصلت علي كارنية النقابة الحمدلله وكانت هذا اول نجاحي.

لقد أنجزتي من خلال مجالك أعمالا كثيرة حسبما لاحظنا وفي خلال عشر سنوات أصبحتي تملكين جريدة خاصة بك…فماهي مقوماتك التي إعتمدتي عليها ودفعتك بهذه السرعة للنجاح اللافت؟

استمريت في العمل كتبت في جميع الأبواب تحقيقات وحوادث وهموم مواطن وكان من يشجعني علي هذا العمل ويساندني استاذي رأفت سالم رحمة الله علية عانيت كثيرا في مجال الصحافة لكني افتخر بها لأني احبها وبفضل حبي لها وفضل استاذي العظيم رأفت سالم واصلت لما انا فيه الأن قبل وفاة استاذي قمت بعمل ترخيص بأسم جريدة هنا مصر الأخبارية هذا الأسم كان ارشيف يحمل كل أعمالي بجريدة الأنباء اليوم علي موقع النت جوجل وكانت هذه اكثر احلامي وكنت لا أظن يوم اني سأصبح رئيس مجلس إدارة ولما اتاحت لي الفرصه بالتقديم قدمت بالفعل وحصلت علي ترخيص الجريدة من لندن شهرية مستقلة بداءت بالعمل بها وبعدها توفي استاذي وأغلقت جريدة الأنباء اليوم ولكن لن تغلق في قلوبنا ابدا ودائما في ذكرتنا استاذنا العظيم صاحب الفكر والقلم الحر وسيرة اتقدم يوم بعد يوم انا وزملائي وشركائي بالجريدة الاستاذ المحترم الصحفي اشرف عبده الكارم الأستاذة اسماء عامر وبعدها انضم معانا مجموعة من أجمل خلق الله اخوات لي قبل الزماله المستشار الجليل طه ابو حسين العقيد محمد الجرنوسي الاستاذ ضياء مصطفي والأستاذ حربي محمد الاستاذ بكري طه وبعض من المحررين والمحررات ومندوبي التسويق والتقيت بمجموعه في هيئة التحرير وتشرفت بهم منهم الصحفي محمد الجعفرى الصحفي باسم الشعراني وكان لي الفضل أن يعمل معي الصحفي عاطف عبدالوهاب رئيس تحرير تنفيذي وتشرفت بالعمل مع الدكتور ناصر السلاموني رئيس الاتحاد الدولي الصحافة العربية والإعلام وتم عمل كارنية لي وحصلت علي رئيس لجنة الأعلام بالجيزة وتعرفت علي المستشار إسماعيل الأنصاري وكان الفضل يرجع الزميل الصحفي محمد وفا بالسيدة زينب هو من عرفني عليه وحصلت علي كارنية لاقب صحفية وعضو بالجنة حقوق الأنسان وكثيرا من اعمالي في جرائد كثيرة واخيرا كان لي الشرف أن أحصل علي لاقب رئيس مجلس إدارة جريدة هنا مصر الأخبارية من النقابة المهنية للصحافة والإعلام رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد الصبراوت وكان لهذا الفضل عليه هو الاخ والمستشار العظيم طه حسين ولا انسي من خلال عملي هذا المستشار القانوني دكتور فارس عمران الذي تشرفت به وكان لي الشرف انا وجريدتي أن يشرفني بالكتابة معي وأن يكون المستشار القانوني لجميع فروع الجريدة
ومن كتاب المقالات الذي اعتز بهم وشرف لي معرفتهم الكاتب العظيم حسين رمضان والسفير الجليل الدكتور هيثم القرعان والكاتب العظيم سلامة طرمان وكثيرا وكثيرا من الشخصيات العظيمة.

أين يقع الفشل في حياتك طوال مسيرتك الصحفية؟

وعن الفشل لا اعرف له عنوان في حياتي الحمدلله
فمفتاح الفشل هو محاولة إرضاء كل شخص تعرفه. من أحب الله، رأى كل شيء جميلاً.

فاطمة بمائة رجل..لقب أطلق عليها وبالفعل لأنها دوما تحب الحقيقة وتسعي من أجلها..فماهي الحقيقة عندك؟

وعن الحقيقة
فالحقيقة الشيء الوحيد الذي لا يصدقه الناس.
أحسن الكلام ما صدق فيه قائله وانتفع به سامعه وإن لموت مع الصدق خير من الموت مع الكذب
فبعض الناس يبذلوا الكثير من الوقت والجهد في تفادي المشاكل بدلاً من أن يحاولوا حلها. كذب اللسان أن يقول ما لم يقل وأن يقول ولا يفعل، وكذب القلب أن يعقد فلا يفعل للأسف هذه حقيقة عشتها ولامستها في بلدي مع العلم عملت الكتير من أجل هذه البلد والجميع يعرفني جيدا دائما أحب مساعدة الجميع واحب الخير للجميع ولكن اصادف في حياتي نوعية من البشر خلقت للأذي ألم يعلموا أن الله مطلع علي كل شيءتربية.لمات تودين أن تختمي بها حوارك معنا..فماهي؟

أحياناً نعيش بداخل الكلمات وأحياناً تعيش الكلمات بداخلنا اقابل الكثير الان ويسألوني لماذا تغيرتي .
اجيب قائلة لأني تأذيت اكثر مما أستحق وهذه حقيقة
لست حقوده ولكن لا أرغب في رؤية وجوه أساءت لي يوماً الزمن لا يتغير الزمن يكشف وأقول وأقول للشامتين صبراً فمدائن الدنيا تدور
الطيبة ليست غباء بل حسن تربية.

هذه كانت نهاية حوارنا مع الفتاة الحديدية وسوف يكون لنا معها لقاء آخر.. 

رئيس تحرير الجّريدة مع فاطمة غوينم

 

عن عاطف عبد الوهاب

كاتب صحفي... رئيس تحرير تنفيذي جريدة الحدث لايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *