الجمعة , 13 ديسمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / فاطمة علي عامر تكتب : قالوا عن الحب !!
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

فاطمة علي عامر تكتب : قالوا عن الحب !!


الحب كائن مثل كل الكائنات الاخري يحتاج إلي الدفء والضوء والأمان لكي ينمو بشكل طبيعي فهو يشعر ويحس ويتنفس .
والحب هو مجموعة من المشاعر الايجابية المختلفة ووللحب وجوه كثيرة فهناك حب الله . وهناك حب الوطن . والحب العاطفي . وحب الأم لأبناءها . وحب الناس والذات وحب الطبيعة والجمال .
.
ولكن يظل حب الله حبا من نوع خاص يؤثر القلب والروح معا . لا يضاهيه حب . وليس كمثله حب .
وما اجمل رابعة العدوية حين قالت ..
عرفت الهوى مذ عرفت هواك … وأغلقت قلبي عمن سواك
وبت أناجيك يامن ترى …. خفايا القلوب ولسنا نراك
.
ويظل حب الأم لأولادها حبا عجيبا مثل نهر يتدفق منه الماء العذب يروي كل ظمآن ولا ينضب ابدا .
وهنا يحضرني قول الله عزوجل في اروع ايات القران عندما يتحدث عن ام موسي بعدما كاد قلبها ان ينفطر خوفا علي ولدها وحبا ورغبة في لقاءه .
قال تعالي ( وأصبح فؤاد أم موسى فارغا إن كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين )
.
ويظل حب الوطن من اجمل صور الحب علي الإطلاق والذي يضحي الإنسان بحياته دفاعاً عن ترابه المقدس .
وحتي المسافر والبعيد عن تراب الوطن تظل روحه معلقة بوطنه ومتيما بحبه .
وما اجمل فاروق جويدة شاعرنا الجميل حين قال ..
.
سافرتُ يوما .. وظل القلب في بلدي
حاولتُ أنساهُ .. لكن خــــانني جلدي
.
أنساك يا مصرُ ؟ .. كيف القلبُ يسكنني
وكيف للروح أن تمضي عن الجسد ؟ !
.
أهــواك عــمــرا جميلا لا يفــارقني
وقـصـة من هوى تحــيـــا إلي الأبد
.
يا مصرُ .. يا قبلة العشاق .. يا وطني
كل الأماني مضت .. وبقيت لي سندي
.
في القلب نبضُ وفي الأعماق أغنية
مهما رحلتُ سيبقى .. القلبُ في بلدي
.
وليس من المنطق عندما نتحدث عن الحب ننسي الحب العاطفي . ذلك الحب الذي يحدث رجة في حياة البشر . تلك المشاعر الجياشة النبيله والاحاسيس المتدفقة التي تغير الكثير من طبائع البشر . فالحب والرومانسية ترتقي بالفكر والمشاعر والسلوك الإنساني . وما اروع الشاعر حين قال ..
لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشـق … ولـكن عـزيـز الـعاشـقـيـن ذلـيل .
.
لكن الكثير منا يملك القدره علي الحب ولكن القله منا فقط يملكون القدره على الحفاظ عليه .
والحب مثله كمثل كل شيء حينما يصل الي القمة يتراجع ويخفت ويذوب سريعا إذا لم يجد الاحترام والتقدير .
.
وفي حياه كل منا قصة حب وتقول المؤلفه (شيري هايت)في كتابها النساء والحب
هل انت علي استعداد ان تقبل بمن تحب رغم المعرفه المسبقة بكل صفاته السيئه وان تقنع نفسك انك تستطيع ان تحول هذه الصفات السيئه الي صفات ايجابيه وجيده؟
فالحب تائه بين ضغوط الحياة التي أصبحنا نعيش فيها فضاع الحب الحقيقي في زمن تغلب عليه الماده والمصلحه .
.
الكلام في الحب ليس له نهاية فنحن بحاجه دائمه الي الحب لكي نستمر في الحياه
وكما قال الشاعر فاروق جويدة (الحب في الأرض بعض من تخيلنا لو لم نجده عليها لاخترعناه ) .. وسبحان مقلب القلوب💚

عن عاطف عبد الوهاب

كاتب صحفي...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *