الخميس , 24 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ع أبواب المواجهة
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ع أبواب المواجهة

.عمود وقلم /عبد الرازق مشالى .

ع أبواب المواجهة ٠٠٠

مصر فوق كل أعتبار مفيش مانع ان نتبع توجيهات دولة تحت سقف قانون ع أسس تصحيح وأصلاح لبناء صرح ماكانا عليه ماقبل لعادات وطباع طيبة كرم المصريين عزيزي القارئ سأصطحبك لانك حافز ومشارك دائم للبحث عن إيجاد حلول مستعين ببصيرة الله بعيدا عن تطبيل وتهليل وأكاذيب ابعدنا واياكم عنها ونصرنا لاجل نصر مصر .

مقال يهد جبال لمن يعي ان الله حق ثقتي بجيش بلادي وشرفاءه مالها حدود لانهم أهلي وخدمت بصفوفهم واعلم شرفيتهم وامانتهم ماطراء وانتشر ع الساحة العالمية وتدوال ماهو الا صناعة إيدي فاسدة يخرج منها كل فاضح وللاسف العاتق يقع ع شرفاء حماة وطن اقسموا فصدقوا خلقهم الله ووصفهم بالرجال لحفظها وامنها انها مصر وياحصرتا ع مانراه والله كنت اتمني الموت ولاري بلادي هكذا فالموت اشرف لمفكر حقوقي ان يعيش فى جو مظلم ضوءة ظالم بكل انتهاكيات لاتبشر بخير وظلم حرمة الحق على نفسه بصراحة مابعدها وضوح مع احترامي وتقديري للشرفاء اين انتم من هذه المهازل وامام فساد المتربص والمتحرض ولما يترك فينا الى ان نراه ياكل اخضرنا ويابسنا

مقالي لمن يهمه الأمر وغيره لايعنيني للعلم لانخاف الا الله وخلفي اسمي عزوة بكافة محافظات مصر وبقاع العالم بفضل الله عزوتي دمى واهلي بيوت عراقة التربية والعلم بلا فوارق متي أستعوبد الناس وخلقهم الله احرارا كلمة حق الناس فى شارع خيرة الموارد والرزق اصبحت تعيش الغابة وأصبحوا كالديابة والثعالبة يتربصون لبعض من صراع فقر وجوع ومرض اساسه تعمد ترك الجهل وتجاهل وماخفي واعظم وغيره غير مقبول وحق يقال حضارة . ¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿¿ ٧٠٠٠ ألالف عام لاتحتاج لقصور ع قدرماتحتاج لبنيان الفهم التصحيحي لأصلاح حقيقي هو اعلى من بناء ماسينسفه ربي نسفا ونحن نعيش ع تاريخ عظماء بنوها ومايتنظر من تغيركلفنا الكثير وثمن باهظ شهداء ماتت من أجلنا ضباط أبناءعم اصدقاء شهداء اهل تركوا وصيتهم لاصمت على حقك هذا ماخرجنا عليه تربية عقائدية دبنية ببيت فخر ال مشالى الاشراف بمصر والانحنا فقط لصفات الرحمة المشتقة من الخالق بنسيجآ واحدوصمود وأصرار كانت احداث التغيير بهدف إزاحة لصوص قطعت جسد مصر قطعت فعلا وتوغلت بربح حرام باستنزاف حقوق مستضعف ومسكين بكل طغياان ومازالت تنزف من فسادا لفئات خوارج مش عايزه تفهم اننا جميعا مستهدفون والقادم غضب حق لايقدر عليه احد والأدهي تعمد عمل تفرقة عنصري لمغيبون لايعلموا ان عائدها مدمر وان هناك حساب اخرة لماجمع مالآ واعدده وظن انه سيخلده ولن يأخده بقبره سوي امتارا من القماش خاب ظنون اتباع الشيطان فلن ينعم ما بعده لانه حرام مسروق منهوب من حقوق أخرين وله ميزان لا لقوة فرض الأكاذيب والتعتيم الطغياني ع الكيانات اللصوصية بمفتعلات انقسامات الأهل ضد ومضد لأفاقة غائبة نريد حلآ لأنقاذ مصر اولا ازاحة سبب التعطيل لنسأل كم من أثارآ هي متحدثة عن تاريخ شموخ اتسرقت وكم اكم ببلدآ اساس علمها علم كل من حولها وتقدم ونحن مكاننا وكم من خلفوا لمعرفة بكل عفوية اي تصريحات ع عكس هذا مرفوض لشارع استقبل الموت من اجل تغيير أصلاحي وليس لحرب بقاء ولن ينال التهديد والوعيد لاهل الباطل الا حربا خاسرة ولايجب عودة تقنين ماضي فاسد وتسريب ابناء مدرسة الفاسدة بطابور مكشوف لأنقضاض وصولي ع ثروات البلاد فين التغير يافندم بناء القصور ولاالعناية بمستشفيات شراء الغذاء ببلد الالف مترمياه والارض الخصبة وزارة زراعة بلادود وزارة صحة أصبحت تجارية ومن الأهمال ماجاء خلفه امراض أين ماكانا نأمل له حياة كريمة وليست ضياع حلم مستقبل باكر وبعده وبعدها مفيش مانع اننا نتبع توجيهات دولة ع اسس بناءة يرحل الجميع وكلا على ماهو عليه ينفع تاكل حقي بدون وجه حق واتركك وده رزقي وموارد خلقها الله من أجل ان اعيش حياة طيبة تعمل على مابعده من نيات وطيب لكي يعيش الأنسان أنسانية وخلقها الحق من أجله أين ماسعينا له باأحداث التغيير عشان نستقبل طامعين اعلى ام لاجل ماتقضي عليهم اين بنيان الإيدي العاملة والتصنيع ووزارة الصناعة لبنية تحتية والمعني علم بنيانه من حق ل بشري للقضاء على عموم جهل متعمد سرقة ونهب ولم يتعظ ان النهاية عبرة بوقت انتزاع البركة اين أليات الصدق للقضاء ع شعارات الوعود الكاذبة وعائدها الواضح المغرض كيف رحمة الله ع من كان يعيش تحت ظل الأشجار ويلبس من الثوب مرقعا ويتفقد الراعية ليلا لانه مسئول عنهم وينشر الغلال ع الجبال حتى لايكون طائر ببلاد المسلمين جائع رضوان الله على سيدي عمر قدوتي وان دال على ان ان هناك قصور متعمد وتوجيه خاطئ مفهومه واضح نحوحضارة أساسها قوي يقبل صرح بنيان يضيعه كل فساد بتهميش أداة الحماية وضياع الكرامة بالسلوك القذافي رحمة الله عليه كان يعيش فى خيمة ومع كلا صابه دور الفتنه ليكتب عند الحق شهيد وصدام حسين كان يدخل بيوت اللغير الاعفاء ويتفقد ثلاجاتهم واخرون أختارهم الحق شهداء ليكونوا شاهدين ع ظلم البشر للبشر حكومات المحسوبيات فاشلة ومجلس الفرصة لص كان يترقب الاحداث وتسرب ابحثوا عن ثروات البرفانات وتشغيلتها واين التنقية لتنمية باح وزارت ومؤسسات فاشلة وان كانت ع ضغط او تعليمات سلسلة فهي لاتجيد ادارة كسب العيش والتشغيلة المنتجة وعليها نسأل الله حماية شرفاء بلادنا الشرفاء فقط لانها محفوظة بهم حماة الوطن جيش وشرطه وكلمة حق

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *