السبت , 8 أغسطس 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات /  ( عجوز القرية )
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

 ( عجوز القرية )

 عادل عبد الرازق
…في آخر أطراف القرية ، مكان معزول ، كان يجلس العجوز في كوخه الفقير ، لا يعرف الناس ماذا يفعل ، تقول الأقاويل أنهم كانوا يسمعون صلوات وترانيم تتلى طوال الليل ، خرج ذات مرة من كوخه ، رآه أحد المارة ينظر إلى السماء ثم يدخل الكوخ مرة أخرى

مرت السنوات ، ولا أحد يفهم ما يحدث داخل الكوخ ، لكن العجوز خرج في ليلة أخرى ، رأوه يسقي كلباً بعض الماء ، ويضع الحبوب للعصافير المهاجرة ، ثم يدخل كوخه ، يواصل الترانيم والصلوات ، لا يكلم أحداً ، لا يعرف أحداً ، كل القرية تشكو نقص الماء والزرع ، إلا أمام كوخه .. موفور الزرع والماء ، من هو .. لا أحد يعلم.

خرج من كوخه في ليلة ظلماء ، رأوه يحمل فأساً فوق كتفه ، رفع الفأس عالياً ، صرخ ، إنقض بكل مايملك من قوة على الأرض ، شق حفرة ، إنفجر الماء وسط ذهول ودهشة أهل القرية ، ثم سقط على الأرض ميتاً ، … والكوخ ما زالت تعلو فيه أصوات الصلوات والترنيمات !!!

عن alhadathlive

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *