الإثنين , 21 سبتمبر 2020
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ضلوع تئن

بقلم – هدى عماد

مالي أرى حنين الشوق

قد زلزل كياني

ولهيب الأشتياق

مزق مهجتي وأضناني

طويت أحلام غرامي

وضجت بالأنين والآلام أحزاني

وسكنت بين ضلوعي

وبت أصارع أشواق طيف

يراود خيالي وأحلامي

كلما هممت أن أضمه

بين راحتيّ يهرب كشعاع نور

وإذا هم القلب أن يحكم ضمه

غاب عن الأنظار

بالله عليك يا قلب

أما زلت تجادل العقل

بعد أن تملكك الهذيان

آه يا فؤادي. لا تبتئس

أوتنتحرفوق مذبح الأيام

آه من طيف تملكني

فباتت تفاصيلي تحكيه

لأيامي وسنيني

وأضحت كدماء تُضخ

في أوردتي. وشر ياني

كم أكتوي القلب بفراقك

وغربتك عني وعن أيامي

أهي الأيام شيمتها
أن تفرق الأحباب

أم إنك تعودت الغياب

فقل لي بالله

هل كانت صورتي

محفورة بكيانك

أم إن طيفي زارك

في المنام كعابر سبيل

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *