الإثنين , 25 مايو 2020
الرئيسية / الشأن الدولى / ضربة موجعة للزعيمة اليمين المتطرف الفرنسي ماري لوبان : قرار المحكمة يخضعها لفحص نفسي
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ضربة موجعة للزعيمة اليمين المتطرف الفرنسي ماري لوبان : قرار المحكمة يخضعها لفحص نفسي

كتبت … ملكة اكجيل
زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف، مارين لوبن، عبرت اليوم الخميس، بغضب على قرار قاض إخضاعها لفحص نفسي، عملاً بمجريات القانون، بعد أن نشرت في أواخر 2015 على موقع تويتر صورا لضحايا أعدمهم تنظيم الدولة الإسلامية.
ونشرت مارين لوبن، زعيمة “التجمع الوطني”، الحزب اليميني المتطرف “هذا هو الهذيان بعينه. هذا النظام بدأ حقاً يثير الرعب”، في تغريدة على حساب “تويتر” أرفقتها بصورة لنص الأمر.
يعود تاريخ طلب إجراء الاختبار إلى 11 سبتمبر الحالي بحيث اصدره القاضي الذي يجري التحقيق الذي تتابع فيه ماري لوبن بنشر صور عنيفة المضمون، ويطلب إجراء فحص نفسي لها .
و صرحت النائبة التي كانت مرشحة للرئاسة سنة 2017 “ظننت أن لدي الحق في كل شيء: لكن لا! فلأنني استنكرت ويلات داعش في تغريدة، تخضعني العدالة لفحص نفسي! إلى أي مدى سيذهبون؟!”
ويهدف إجراء الاختبار النفسي لمرشحة الرئاسة سابقا إلى التحقق من قدرتها على فهم الأمور والإجابة على الأسئلة.
و قالت النائبة لوبن إنها لن تخضع للاختبار، مضيفة: “أريد أن أرى كيف سيرغمني القاضي على ذلك”.
أنصارها استنكروا هذا الإجراء ووصفوه بأنه ديكتاتوري وكتب رفيقها رئيس التجمع الوطني ، لوي أليو، :
أن “إخضاع الخصوم للفحص النفسي كان من اختصاص السوفيات والأنظمة التوتاليتارية”.
ففي 16 ديسمبر 2015 نشرت ماري لوبان على حسابها الشخصي صور إعدامات وحشية ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية رداً على الصحافي جان جاك بوردان الذي اتهمته بانه يقارن حزبها بالتنظيم المتطرف الداعشي لتثير الصور الوحشية جدلاً في فرنسا وخارجها، لا سيما وأنها نشرت بعد شهر من اعتداءات نوفمبر في فرنسا التي أوقعت 130 قتيلا.
وفتحت نيابة نانتير، ضاحية باريس، في اليوم نفسه، تحقيقاً في “نشر صور عنيفة” بإيعاز من وزير الداخلية حينها.
لمتابعة ماري لوبان .
للاشارة سجل عائلة لوبان حافل بالاحداث المثيرة فوالدتها كانت احد الاسباب في اقصاء والدها سياسيا بعد ان تم نشر صورها كعارضة اباحية . كما ان ابنتها ماري لوبان تبنت في حملتها الرئاسية فكر العنصرية ضد العرب و المسلمين و كانت تنادي بغلق المساجد واعادة النظر في قانون الهجرة و تواجد عرب شمال افريقيا في فرنسا .

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *