الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
الرئيسية / الاقتصاد / صعود الجنيه أمام الدولار
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

صعود الجنيه أمام الدولار

صعود الجنيه أمام الدولار

كتب نظير فؤاد

قال د. باسم قمر، كبير الاقتصاديين لدى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، إن سعر صرف الجنيه المصرى ارتفع منذ أوائل العام الجارى، مضيفاً أنه من المحتمل أن يستمر فى ارتفاعه مما سينعكس على تراجع معدل التضخم فى الفترة المقبلة وكذلك انخفاض سعر الفائدة الأمر الذى سيكون له أثراً على الاستثمار الخاص الذى يعتبر من أهم المؤشرات للارتقاء بمعدل النمو الاقتصادى.

واضاف ان مؤشرات الاقتصاد المصرى فى الوقت الحالى، مشيراً إلى أن المشروعات العملاقة التى يتم تنفيذها حالياً انعكست بصورة إيجابية على معدل النمو .
ولفت إلى أن السياسة النقدية التى تتبعها الحكومة حالياً تسير فى هذا الاتجاه، مضيفاً أن الخطوة التى اتخذها البنك المركزى المصرى مؤخراً لتخفيض سعر الفائدة تعد جيدة ؛ ولكن هناك حاجة لتخفيض سعر الفائدة أكثر.

وكان البنك المركزى المصرى قد خفض سعر الفائدة بواقع 1.5% فى اجتماع لجنة السياسات النقدية فى 22 أغسطس الماضى، لتسجل 14.25% للإيداع و15.25% للإقراض، وهو أول خفض منذ فبراير الماضى، وأول خفض بهذه القيمة منذ تحرير سعر الصرف.

كما خفض البنك المركزى سعر الائتمان والخصم إلى 14.75%، وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى إلى 14.75%
ونوه كبير الاقتصاديين لدى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، إلى أن البنك المركزى المصرى كان قد اتجه لرفع سعر الفائدة بصورة كبيرة جداً فى السنوات الماضية ؛ نظراً لارتفاع معدل التضخم أعلى من 30%، لاسيما وأن الهدف كان هو تقليل معدلات ارتفاع الأسعار.

وتابع : لكن لابد أن يتراجع معدل التضخم إلى أقل من 10% فى الفترة المقبلة وألا يستمر عند معدلاته الحالية.

وقال إن أهم خطوة لتخفيض معدلات التضخم هى تقوية سعر صرف الجنيه المصرى أمام الدولار، وهذا ما يحدث حالياً بالتزامن مع دخول المزيد من العملة الصعبة والاستثمارات الجديدة التى يتم تنفيذها خاصةً أن مصر تعد حالياً من الدول الجاذبة للاستثمار الأجنبى المباشر والاستثمار فى الحافظة وفى أذون الخزانة وغيرها .

ولفت إلى أن الاستثمارات الأجنبية تعد من أهم موارد جلب العملة الصعبة التى ستساهم فى رفع سعر الجنيه ثم انخفاض التضخم .

وبشأن توقعاته لأداء مؤشرات الاقتصاد المصرى فى الفترة المقبلة، رجح استمرار معدل النمو فى الارتفاع ليصل إلى 6% فى العام المالى 2019/2020، كما سيهبط معدل التضخم إلى ما يتراوح بين 8 و 8.5%، ومن المقرر أن يصل عجز الموازنة إلى أقل من 8%

عن أحمد حميد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *