الأحد , 15 سبتمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفن / سِنِوٌآتٌ عٌجّآفُ.. لَلَشُآعٌرةّ: مًنِيَ زٍآيَدٍ
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

سِنِوٌآتٌ عٌجّآفُ.. لَلَشُآعٌرةّ: مًنِيَ زٍآيَدٍ

 

……ولعلها

تساؤلات عدة عن سبب تأخرها

إنها كبندول الساعة

ربما أصاب السيارة عطل

لا. إنها تجيد رياضة المشى

او غيرت خط سيرها

أكيد أنها تجيد قراءة الأحداث

ولما التاكيد

ألم تشاهد الشوارع والميادين إكتست بالفتات مصبوغة بوجوه تذكرنا بوجودها كل أربع سنوات مع نثر بقايا فتاتها

نعم

لا تنسى أننانأخذ نصيب وافر من الفتات

ٱذا على بسن قلمى

أصمت .جاءت كعادتها هاهى فى وسط المحراب على مسافة واحدة من الجميع تتفحصى الوجوه

قرأت علامات الاستنكار على وجهها للفراغات التى تملأ المكان رغم الزحام الشديد

العيون الناهمه تتاهب لتحقيق المزيد من المكاسب

اخذت نفسأ عميقا نكست الرؤوس حينما سمعتها تقول قصائدكم الملؤة بالغثاء تزيد الفراغ تلوثا

اشارت الى القلم أظا ام يكون غرسكم مثمرآ كى تتلاش الفراغات وٱما أن نظل ف رحم السبع العجاف

.


عن عاطف عبد الوهاب

كاتب صحفي... رئيس تحرير تنفيذي جريدة الحدث لايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *