الأربعاء , 23 سبتمبر 2020
الرئيسية / ثقافة وفن / سيدّتك أنا
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

سيدّتك أنا

بقلم / عادل عبد الرازق
———————–
سيدتك أنا …
سيدتك أنا ومولاة دفاتر أشعارك
ملهمتك ..
وقائدة حروفك .. وأفكارك
فاتنتك ..
خازنة كل خباياك وأسرارك
سيدتك أنا ..
عبدي أنت ومأجوري ولعبتي
وطفلي الرضيع أنت
وأنا أسورتك وسوارك
وجريدة أخبارك
علّمك ثغري يسيل لعابك
وأن تنبح في صدرك كل كلابك
وأن تعوي ذئابك
أن تحبو خلفي كطفل رضيع
أو تركع تحتي كعابد
تبتتهل ..
تتحرّق ..
تتمزّق ..
تنتظر ..
همسة حرف واحد
عيوني وجفوني ..
ناري ولهيبي ..
سرّي ..
لا تملك منهم شيئلً إلا ما أسمح ..
وتنتظر وتشاهد
يعجبني أراك تتحرّق شوقاً
ترتعد وترتعش وتحتار
تأكل نفسك نفسك
يأكل أعصابك صمتي كلهيب النار
تتمنى أن تقتري ..
أن تأخذ أي قرار
لكن لا تجرؤ أن تفعل شيئاً ..
لا تجرؤ ..
أن تختار
قلبي ..
هو كل ما تتمنى
قلبي ..
هو كل ما ترغب
فانظر ..
وتمنى ..
لكني أقمت الجدران والأسوار
كي أضمن ..
أن تبقى رضيعي يا رضيعي
كي أضمن ..
أن تبقى عبدي يا عبدي
كي أبقى ..
أنا سيدتك .. سيدتك وحدى

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *