الأربعاء , 26 فبراير 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / رعاية الموهوبين
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

رعاية الموهوبين

رعاية الموهوبين
بقلم إيمان فكري صالح مدرب تنمية بشرية
أؤمن بمقولة أن لكل طفل موهبة في مكان ما بنفسه ، من خلالها يستطيع التحليق في سماء الإبداع ، والمهمة هنا تكمن في اكتشاف تلك الموهبة وإثرائها ، وتوجيهيها نحو الخير والنافع له ولأمته . ومن هنا جاء الإهتمام بأكتشاف هؤلاء الموهوبين ومن ثم اعداد برامج لرعايتهم وتأهيلهم لممارسة مواهبهم بالطريقة التى تنفعهم وتنفع المجتمع بهم .
تقول الدراسات الحديثة أن نسبة المبدعين من الأطفال من سن الولادة حتى سن الخامسة تصل إلى 90% منهم ، وعندما يصل هؤلاء الأطفال إلى سن السابعة تقل تلك النسبة لتصل إلى 10% ، وما أن يصلوا إلى الثامنة حتى تحط الموهبة رحالها على 0.02% منهم فقط ،وهنا نقف عند نقطة خطيرة وهى إنخفاض نسبة الإبداع عند الأطفال تدريجيا
ويرجع هذا إلى هذه النقاط :
عدم إلمام الأسرة بالمعلومات الكافية لإكتشاف مواهب أبناءهم ، عدم إنتباه المدرسة متمثلة فى المعلم إلى هؤلاء الموهوبين ومن ثم فقدانهم للرعاية التى تمكنهم من الإنطلاق نحو الإبداع.
إن الكشف عن الموهبة مسئولية مشتركة بين من لديه الموهبة ومن يتحمل مسئولية اكتشافها، وكلما كانت البيئة مشجعة كان الاحتمال الأكبر في تنشيط التفاعل بين من لديه الموهبة ومن يبحث عنها.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *