الأحد , 22 سبتمبر 2019
الرئيسية / مقالات / ربيع سالم يكتب : مستقبل مركزي الصف وإطفيح
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ربيع سالم يكتب : مستقبل مركزي الصف وإطفيح

مستقبل الصف واطفيح العمراني .. بقلم/ ربيع سالم
.
يعاني مركزي الصف واطفيح من أزمة حقيقية بسبب عدم وجود مساحات من الأراضي التي تصلح للمباني السكنية ومع الزيادة المستمرة في السكان اصبح الأمر يشكل هاجسا ومشكلة حقيقية .
ولو نظرنا لمدينة الصف نجد انها قد اختنقت تماما ولم تعد بها مساحات من الأراضي للبناء . ولم يجد الناس من مفر سوي البناء علي الأراضي الزراعية وفي الجزء الغربي من جسر داود وجد أهالي مدينة الصف ضالتهم وعلي الرغم من ان
تلك المساحات محسوبة ضمن القطاع الزراعي ولكن لم يجد الناس من بد ولا متنفس سوي البناء فيها .
وهكذا الحال ايضا في قري مركز الصف . والعراك مستمر بين اجهزة الدولة التي تجرم البناء علي الاراضي الزراعية وبين الناس الذين لا يجدون بديلا متاحا .
.
ولكن السؤال القائم وماذا بعد ؟ وما هو مستقبل الاجيال القادمة ؟؟ . والتي لن تجد أراضي للبناء . فما مصيرها والي اين تذهب ؟.
.
ولم يعد من أمل لأهالي مركزي الصف واطفيح سوي الصحراء الممتدة في الجهة الشرقية . ولكن تلك الصحراء القاحلة تحتاج ان تدخلها الدولة ضمن مخططها للتنمية العمرانية وتحويل تلك الصحراء الي مدن جديدة تدب فيها الحياة علي غرار مدينة 15 مايو .
.
وهذا هو الحلم الذي يراود اهالي مركزي الصف واطفيح ولكن متي يتحقق الحلم ومن الذي يسعي لتحقيقه . هذا هو السؤال الذي ينتظر الإجابة .
.
ولكن لا يجب ان نقف مكتوفي الأيدي . وقد لاحظنا حراكا حزبيا في مركز الصف تحديدا ظهر علي السطح مؤخرا يتمثل في حزبي (مستقبل وطن وحزب حماة الوطن ) . الأول نجومه رجال اعمال واعضاء مجلس نواب . والثاني أبطاله لواءات من الجيش المصري .
.
وتلك فرصة سانحه لتوجيه الدعوة لتلك الاحزاب لكي تدلي بدلوها وتضع تلك المشكلة نصب أعينها وتدعوا لعقد مؤتمر تدعوا فيه المهندسين المعماريين والإستشاريين المتخصصين وغيرهم لوضع تصور عام لحل تلك المشكلة ووضع الحلول الملائمة لعرضها علي الجهات المختصة في الدولة لوضعها في الاعتبار وفي خططها التنموية العمرانية المستقبلية .
.
هذا إن أرادت تلك الاحزاب ان تصنع لنفسها مكانة بين الناس ولعلها تسطر تاريخا جديدا ينتشل مركزي الصف واطفيح من غيابات الجب .
لقد عاني اجيال واجيال من اهالي مركزي الصف واطفيح من الاهمال و تدني الخدمات علي مدار عقود ولا نريد ان تعاني الاجيال القادمة من نفس المصير .
.
ولكننا سوف نتمسك بالأمل وسوف ندافع ونطالب بحقوقنا وسوف نرمي بحجر في مياه لطالما ظلت سنين راكدة لعلها تصبح عذبة ذات يوم .

عن عاطف عبد الوهاب

كاتب صحفي... رئيس تحرير تنفيذي جريدة الحدث لايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *