الجمعة , 5 يونيو 2020
أخبار عاجلة
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ربما

بقلم : هنا المنياوى

ربما تشتاق الى اسمِ

قد كتبته باحساسك

فتأتى لتبحث عنه

بين اورقة حنيتى

ربما تحن الى صوتِ

قد لحنته بكلماتك

فتأتى لتمسح غبار بعدك عنه

ربما يشعرالقلب بشوقِ

قد رسمته باحلامك

فتأتى لتطفئه بقربك منه

ربما يأخذك الحنين

الى قلب انرته بمشاعرك

فتأتى لتنير ظلمة غيابك عنه

ربما لا تأتى ولا تتذكر

لانها

كانت احلامى وانت وهم فيها

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *