الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
الرئيسية / المراة / دانى لحودمصفف الشعر اللبناني فى مصر يقدم عرضا جماليا يبهر الاعلام والوجوه السياسية والاجتماعية
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

دانى لحودمصفف الشعر اللبناني فى مصر يقدم عرضا جماليا يبهر الاعلام والوجوه السياسية والاجتماعية

كتبت رويدا عمار الجازوى

يرتقى دانى لحود مصفف الشعر اللبنانى فى قصاتة التى لها اثر كبير وجذاب على جميع المشاهدين

وقد قال انة “خمسون سنة حملت المرأة على أكتافي وقاتلت من أجلها وفي سبيل قضيتها لكنها في عز المعركة تركتني وذهبت إلى الكوافير” هذا ما قاله نزار قباني في إحدى أشعاره عن المرأة ملهمته وهي التي كتب عنها أجمل القصائد. وقد أدرك نزار قباني أهمية مصفف الشعر في جعل المرأة أكثر سحرا ، لأن الشعر هو أكثر الأمور التي تبرز أنوثة المرأة وتجذب الرجل اليها.

وقد أثبت مجددا مصفف الشعر اللبناني داني لحود أنه لا توجد امرأة قبيحة وامرأة جميلة.. فكل النساء جميلات اذا قررت ذلك وتبع من داخلها أنها جميلة وماعليها الا ادراك مواطن جمالها.. وقال لحود:”إن المرأة المصرية هي أول من أدرك أن للمرأة جمال أخاذ فاحترمته وعملت من أجل أن تظل علي عرش الموضة والجمال حتي يومنا هذا بل أنها صدرته لكل نساء العالم”

وفي وسط حضور سياسي فني إجتماعي ملفت في مصر”أم الدنيا”، قدم داني لحود الذي رافق شمس الاغنية اللبنانية نجوى كرم في رحلاتها وإهتم بإطلالاتها لأكثر من 9 تسع سنوات، كما إهتم بتزين شعر كل من الفناننين هيفاء وهبي وقمر والقديرة هيام يونس ورزان المغربي والشحرورة الراحلة صباح والفنانة العالمية أنجلينا جولي خلال تواجدها في لبنان وأسماء أخرى… قدم عرضا جماليا حاكى من خلاله المرأة المصرية ووضع أمامها السبل التي تمكنها من الاعتناء بجمالها والمحافظة على تألقها وشكلها ونحت جمالها بيدها، بدءا من شعرها حتى تفاصيل الجمال المتعلقة بشكلها الخارجي كله.

العرض الجمالي الذي أقيم في حدائق المهندسين في الشيخ زايد وحمل عنوان

كان خطف الانفاس حاصدا نجاحا مبهرا.World Beauty Conference

العرض الجمالي لذي قدمته الاعلامية المصرية ريهام الهواري ، حضره كل من الاعلامية والمطربة مني عبدالغني، والإعلامية سهير جودة رئيس تحرير برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا”، والكاتبة الصحفية مني رجب مدير تحرير” الأهرام” الناقدة الفنية مها متبولي، والسيد رضوان مدير تحرير “الوفد”، والمستشار عصام هلال عفيفي أمين تنظيم “حزب مستقبل وطن”، والدكتور رؤوف رشدي أستاذ أمراض النساء والتوليد وزوجته السيدة ماجي، والكاتبة الصحفية فتحية الدخاخني مدير تحرير” المصري اليوم”، والناقدة رشا سلامة، والفنانة الليبية خدوجه صبري، وداليا عبدالوهاب مطربة الأوبرا المصرية، والإعلامية مي عفيفي، ورجل الأعمال ديفيد موريس والدكتور ناجي نجيب ووجوه إجتماعية وإقتصادية….ومن لبنان حضر العرض الفنانة مادونا وناتالي فضالله صاحبة “Nathalie Agency

وعن العرض أكد لحود “إن المرأة الفرعونية كانت ولا تزال حتى اليوم مثالا يحتذى به في عالم الجمال والسحر الشرقي .وحرصت منذ القدم على اعتناء بجمالها ، حتى صارت مثالا تاريخيا جماليا في جميع العصور وحتى اليوم. “وقال: من منا لا يتذكر جمال الملكة كليبوبترا التي لم تكتف بالحفاظ على جمالها الطبيعي، بل حرصت لأن تظهر بأبهى إطلالاتها. والمرأة الفرعونية تمتعت بعقل مبهر جعلها تخترع مستحضرات تجميلية إستخدمتها بمكانها بعيدا عن العشوائية والمبالغة كما الحال اليوم، من هنا كان هدف العرض الجمالي المساهمة بتعليم المرأة كيفية الاعتناء بجمالها من خلال إستخدامها لمستحضرات التجميل كالماكياج، وأدوات التجميل والزينة والأزياء والمجوهرات والتاتو والاعتناء بالاظافر وتسريح الشعر…بعيدا عن المبالغة وبشكل يظهر جمالها الطبيعي وبطريقة تحافظ لها على ملامحها من دون ان تغير فيها.

وكان في العرض كلمة رجل الاعمال المصري مرحبا بالحضور ومنوها بأهمية حفاظ المرأة على جمالها بالسبل المتاحة أمامها.

إستُهلّت العروض مع عرض أزياء من تصميم اللبنانية صولانج ابو زهرة التي استعرضت عدداً من فساتين مجموعة تصميماتها الجديدة وفي ختام هذا العرض أطلّت عروس ترتدي احدى تصميمات ابو زهرة إذ شرح كل الإختصاصيين المشاركين في الحدث كيفية الإهتمام بمظهر هذه العروس بشكل عملي أمام الحضور.

ثم أتى دور الحديث عن “التاتو” الذي تحدثت عنه ياروسلافا فرح بين طرق التاتو وأبرز صيحاته. بعدها تحدثت إختصاصية تركيب الرموش سينتيا ابو نصر حول تركيبهم مع أهميتهم الجمالية والمنتجات الجيدة التي يمكن إستعمالها في هذا الإطار. كما تحدثت اختصاصية الأظافر جويل عربجي عن كيفية اعتناء المرأة بها، لحين تم تسليط الضوء على أهمية البوتكس والفيلير مع سناء الجابي التي شددت علي أهمية استخدام البوتكس والفيلر في سن صغيرة من عمر العشرين ولاغضاضة في استخدامه في سن مبكره، كما أكدت علي استخدام أجود ا نواع البوتكس والفيلر وان تكون العبوة مستخدمة لأول مرة علي ان تحرص السيدة متابعة ذلك مع المتخصص في حقن الفيلر. أيضاً ضم هذا الحدث عرضاً خاصاً لإختصاصية المجوهرات تيري صابر التي كشفت عن كيفية صنع الألماس والتأكد من كونه غير مزيّف مع أحدث ” الموديلات”. ثم صعد خبير التجميل فيفو الملقب ب”فراشة السوشال ميديا”، الذي تمحور عرضه حول ابرز خطوات القيام بالماكياج مع نصائح تفصيلية لذلك.

أما ختام العروض فكانت مع مصفف ومزين الشعر اللبناني داني لحود الذي قدّم عرضاً حياً على المسرح حين قام بقص وتسريح شعر فتاة في وقت قياسي لم يتعد الخمس دقائق. كما قام بتسريح شعر العروس

ايضاً تضمّن الحدث في ختامه، تكريماً من قِبل داني لكل من الليدي مادونا وناتالي فضل الله مع تقديمه شهادات ودروع تقديرية لكل المشاركين.

بذلك، لقد هدف هذا الحدث الى تعريف المرأة بجمالها وكيفية الإعتناء به مع نموذج حي تمثّل بالعروس.

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *