الإثنين , 6 أبريل 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / جون بولتون العظيم. سوف يقصفكم ويستولي على بلدانكم بالكامل“
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

جون بولتون العظيم. سوف يقصفكم ويستولي على بلدانكم بالكامل“

الكاتبة الصحفية / علا حسن

كتبت : علا حسن

صرح الرئيس الامريكي ترامب على تويتر:وقال “أبلغت جون بولتون الليلة الماضية بأنه لم تعد ثمة حاجة لخدماته في البيت الأبيض.
اختلفت بشدة مع الكثير من اقتراحاته مثلي مثل آخرين في الإدارة
فهناك اسئلة كثيرة عن سبب اقالة ترامب لجون بولتون مستشار الامن القومي الامريكي وعن توقيتها بعد ان
. سببت صدمة كبيرة في واشنطن ضمن ألاوساط السياسية الأمريكية وتحديداً في أروقة الجمهوريين ومواقع صقور اليمين الأمريكي الذي يعد بولتون من أهم وجوهه سياسياً وحزبياً.

فما هو تاريخ هذا الرجل هو من اهم صقور الجمهورين فقد عمل مع الرئيس الامريكي ريجان ثم جورج بوش
الاب ثم مع جورج يوش الابن منذ عام 2001 الي 2009 وكان منحاز لقرار بوش الابن لغزو العراق في 2003ثم سفيرا لامريكا في الامم المتحدة وكان يدعو للحروب الوقائية لحماية الامن القومي الامريكي كما دعي لاستخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وايران والدول المارقة وغيرها من المواقف المتشدده

هل تمت اقالة هذا الرجل وابعاده عن صناعة القرار الامريكي بسبب الخلافات التي حدثت بينه وبين الرئيس الامريكي ترامب ومنها
إقناع بولتون مستشار الامن القومي الرئيس ترامب بتعليق المفاوضات مع طالبان وإلغاء الاجتماع الذي كان مقرراً عقده في كامب ديفيد.
واقتنع الرئيس ترامب وقام بإلغاء الاجتماع اقتناعاً من مستشاره بضرورة اتخاذ تلك_5 الخطوة إثر مقتل جندي أمريكي في أفغانستان أثناء المفاوضات. ولكن ما اغضب ترامب هو أن جون بولتون حاول ان يوحي في الإعلام وفي اجتماعاته الرسمية أنه كان هو صاحب القرار في وقف المفاوضات مع طالبان وليس قرار الرئيس
وكان كبار المسؤولين في إدارة ترامب يحذرون الرئيس من أن بولتون كواحد من الصقور الأشداء والبيروقراطي الشرس لم يكن فقط يناقض توجهات الرئيس السياسية، بل تجاوز ذلك نحو استخدام وسائل الإعلام ضد ترامب
وكان قد صرح ايضا كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني، ان بولتون “لا يلعب وفقا للقواعد.. إنه لاعب مارق
وهل تمت اقالتة ايضا بسبب الخلاف الدائم بينه وبين وزير الخارجية الامريكي الذي

يُؤْمِن بضرورة استعمال أداة الدبلوماسية واستنفاد جميع فرصها قبل اتخاذ أي إجراء
اما بولتون
لا يرضى باعتماد الدبلوماسية الوسطية في مواقع تتعلق بالأمن القومي الأمريكي؛ وهو يعتبر، ويكرر في تصريحاته وباستمرار أن الولايات المتحدة لم تذهب وتحارب أو تعلن الحصار إلا على من تعرض لها وهاجمها في عقر دارها من قوى الإرهاب العالمي
ومن هذه الخلافات ان وزيرالخارجية ووزير الخزانة ستيفن مونشن اللذان يحاولان اقناع ترامب بضرورة المفاوضات المباشرة مع إيران بعد أن آتت نتائج العقوبات الاقتصادية أُكُلها وهذا لا يتم إلا عبر مفاوضات مباشرة، الأمر الذي يعارضه بولتون بصورة حاسمة ودعي الادارة الامريكية
بعدم العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه بأي حال من الأحوال، وعلى الاستمرار في حصار إيران اقتصادياً وسياسياً ودبلوماسياً إلى أن ترضخ لشروط الولايات المتحدة
وقد علق روبرت ميلي رئيس مجموعة الأزمات الدولية وقال “منذ البداية كان هناك صوتان يهمسان في أذن دونالد ترامب: صوت يوصي بالدبلوماسية ويحذر من النزاعات، وصوت يدفع إلى الصدام ويحذر من مخاطر الظهور ضعيفا”.
وتابع “برحيل بولتون خسر الصوت الثاني بلا شك أبرز المدافعين عنه. ويمكن أن يوجد ذلك فرصا دبلوماسية جديدة بشأن إيران وأفغانستان وكوريا الشمالية وفنزويلا، ونأمل أن يغتنم الرئيس تلك الفرص .

وكانت قد هاجمت وسائل الاعلام الامريكية أداء بولتون وكونه يغرد خارج سرب الإدارة ويخالف باستمرار وعن عمد خيارات الرئيس الامريكي فيما يتعلق بالأمن القومي في مواضيع عدة ابتداء بالمحادثات ولقاءات الرئيس مع كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية، مروراً بقرار ترامب الانسحاب من سوريا وكان ترامب يوبخ بولتون أحيانا بسبب أساليبه المتشددة في الاجتماعات وكان يقدمه للزعماء الأجانب بالقول ”تعرفون جميعا جون بولتون العظيم. سوف يقصفكم ويستولي على بلدانكم بالكامل“
فهل تتأثر السياسة الخارجية الامريكية باقالة بولتون ونحن نعتقد ان الإدارة الأمريكية لا تعتمد في سياساتها على الأفراد إلا اذا تغير هذا الاعتقاد واصبح الأفراد يؤثرون علي هذه السياسة

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *