الجمعة , 13 ديسمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / المراة / جريدة الحدث لايف في حوار خاص مع ايمي احمد صاحبة مشروع زلابيانو : زوجي ساعدني لنجاح المشروع علي أرض الواقع
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

جريدة الحدث لايف في حوار خاص مع ايمي احمد صاحبة مشروع زلابيانو : زوجي ساعدني لنجاح المشروع علي أرض الواقع

كتبت/ اسراء عاطف القليوبي

في الآونة الأخيرة ظهرت الكثير من الفتيات الطموحة التي قررت أن تقهر الجهل والعادات والتقاليد الخاطئة التي حكمت علي الفتاة برعاية بيتها فقط ولا يجب عليها أن تفكر في الخروج للعمل وانطبقت عليهم مقولة” البنت ب100 راجل” ، وعندما قررت ايمي أن تطبق فكرة مشروعها علي أرض الواقع وان تقهر اي شئ يحبطها فكانت هي النموذج المشرف والمثال الأعظم لاي فتاة والجدير بالذكر والذي لا يجب أن ننساه هو مساعدة زوج ايمي لها ومساندتها إلي أن نجح المشروع 
عرفنا بنفسك؟
ايمي احمد على عبد الجواد ليسانس حقوق و قمت بعمل دبلومة ،متزوجة ولدي بنتين ، كنت اعمل فى شركة استثمارية كبيرة فى اكتوبر ولكن تركتها نظرا لظروف بيتى حيث ان الشغل كان يستغرق عدد ساعات كثيرة في اليوم بالرغم اني كنت ناجحة وكنت احصل علي مرتب جيد ، ولكن شعرت بالملل حينها ففكرت في عمل مشروع صغير خاص بي لكي احدد عدد ساعات معينة للشغل تناسب بيتى .
ما هي فكرة مشروعك ؟
مشروعى عبارة عن بايك اسمه “زلابيانو “بيقدم زلابيا وبطاطا فرن من عمايل ايديا .قمت بعمل المشروع وربنا أكرمنى وكنت بجتهد لكي اقدم جودة عالية ونظافة و الحمدلله المشروع نجح وبدأ كل الناس تتكلم عنه .

لماذا تم اختيارك لهذا المشروع ؟
تم اختياري لهذا المشروع لانني وجدت شاب ربنا أرسله لي علمنى ولم يكن لدي فكرة محددة في الاكل ولكن فكرة البايك كانت فى دماغى وشايفه أنه مشروع كويس ومناسب لظروف بيتى لانى كنت محتاجة اشتغل فى عدد ساعات معين ووقت معين .

من الذي ساعدك علي تحقيق حلمك؟
جوزى ووالدتي وقفوا معايا وساعدوني اما عن كل العيلة كنت متخيلة هيضايقوا عندما يعرفوا المشروع ولكن حدث العكس وكانوا فخورين بي ومبسوطين من مشروعى.

هل وجدتي انتقادات من بعض الأشخاص؟
لم أجد أي انتقادات من احد لانني اخذت القرار سريع وبدون الرجوع لأحد من العيلة خوفا من الاحباط والتريقة ولكن عندما علموا بالمشروع وشاهدوا نجاحي فيه وظهرت في برنامج تليفزيوني فرحوا وشجعونى اكثر واولهم جوزى ومامتى واخواتى .

ماذا تقولي للشباب الذين يتحججون بالظروف و لا توجد فرص عمل لهم؟

اقول للشباب الإنسان الذي يريد أن يشتغل سيخلق لنفسه شغل ويشتغل ولكن معظم الشباب عايزين يكونوا مديرين على مكاتب ومتمسكين بالوظيفة علشان البرستيج انا كل دة لا يفرق معايا طالما بشتغل شغلانة بحبها وبخلص فيها وربنا بيكرمنى وبلاقى تقدير من الناس.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *