الأحد , 15 سبتمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / طيور بلا أجنحة / جبار في غير زمنه يساوي صنم
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

جبار في غير زمنه يساوي صنم

الشاعر عبد الرزاق شيدت شاعر الأسبوع
كتب لزهر دخان
جبار في زمنه يساوي مُعلم. وجبار في غير زمنه يساوي صنم. ربما يكون المعنى أوضح عندما نشرح ماذا حدث للآول الذي أفادنا حتى تعلمنا وأفدناه حتى جعلنا الزمان له. والأخر لم يعثر عنا سعى جاهدنا كي يجدنا .ولكن للآسف نمنا ونومنا . وتركناه وقد أصبح صخراً . ضائعا لم يغرس في أي عقل .كأنه صنم .كل ما في جعبته قد أصبح سحرا أو كفراً .أو شراً بدل أن يكون شرفا . وتبقى حجتنا أننا غائبون. ويلهم أثقل العلم كيلهم وزجوا في السجون . وكذلك نستطيع العكس. فويلهم أثقل العلم كيلهم واصبحوا معلمون ..نعم ويخشون الفشل في إستخراج درر العلم .
الرائعة للرائع شاعرنا الكبير المميز عبد الرزاق شيدت إبن تونس الذي قال كمثل ما قلته في المقدمة العلوية.
النص:درر العلم
تبني العلوم بيوتا تزدهي أبدا
ما أجمل العلم في الأرواح متقدا!!
إن العلوم كما التسنيم مرتشفا
ياحبذا في قلوب الخلق معتمدا
فهي الشموس منارات منازلها
وهي البحار إذا ما شئت منتشدا
بالعلم كن سيدا يسمو إلى زحل
يغازل النجم يبغي النور والرشدا
إن العلوم التي تعلي مرابعكم
لا تنطفي أبدا صناعة بردا
خذها – أخي- سحرا ياقوتة لمعت
أعظم بها نغما !! أكرم بها رغدا!!
بالعلم كن – يا فتى – نساجة دررا
تصنع البحر ترياقا ومعتقدا
عبد الرزاق شيدت تونس

عن tamer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *