السبت , 8 أغسطس 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / تحرير سيناء ال 36 . التحدي والإنتصار. والعمليه الشامله.
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

تحرير سيناء ال 36 . التحدي والإنتصار. والعمليه الشامله.


بقلم / أحمدعليان ..
تحتفل مصر فى 25أبريل من كل عام بعيد تحرير سيناء من الإحتلال الإسرائيلى فقد تم تحرير سيناء من الإحتلال الإسرائيلى فى عام 1982 واكتمل التحرير بعودة طابا عام 1988 .
سيناء هي التاريخ العريق الذي سطرته بطولات المصريين و تضحياتهم الكبرى لحماية هذه الأرض.. هي البوابة الشرقية .. و حصن الدفاع الأول عن أمن مصر وترابها الوطني.
لقد حررت مصر أراضيها التى احتلت عام 1967 بكل وسائل النضال .. من الكفاح المسلح .بحرب الإستنزاف مروراً بحرب أكتوبر المجيدة 73 واستكمال المشوار بالطرق الدبلوماسيه المصريه والسياسيه مباحثات كامب ديفيد والتي كللت بتوقيع معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية عام 1979 .
ذكرى تحرير سيناء ال 36 تفتح أمامنا صفحة جديدة في السجل الخالد لسيناء ..
فسيناء بمقوماتها الطبيعية و مواردها الزراعية و الصناعية و التعدينية و السياحية .. هي ركن من أركان النهضه المصريه الحقيقيه مصر الطامحه للخروج من الوادي الضيق . إلى بقعه من أرض الوطن العزيزه علي كل فرد بشعبها رقعة تتسع لإستقبال أعداد جديده من السكان .. وتحقق طموحات وتطلعات كبيره لهذا الشعب من فرص العمل و النمو ، و من القواعد الإنتاجية و المراكز الحضارية .. والإستثمارات التي تنتظر الإقتصاد المصري الواعد . والتي تحقق الأمل والإستقرار لمصر ولأجيال كثيره من أبناء هذا الوطن .
إن سيناء التي عادت إلي سيادة الوطن جبالاً ورمالاً وصحراء شاسعة علي إمتداد البصر قد صارت اليوم رمزاً للسلام‏..‏ وشاهداً علي ماتحقق في مختلف أرجاء الوطن من إنجازات في شتي مجالات البنية الأساسية وقطاعات الإنتاج والخدمات
لا شك أن شبة جزيرة سيناء تحظى بمكانة متميزة في قلب كل مصري مكانة صاغتها الجغرافيا .. و سجلها التاريخ..وسطرتها سواعد و دماء المصريين على مر العصور.. فسيناء هي ذاك الموقع الإستراتيجي المهم .. و هي المفتاح لموقع مصر العبقري في قلب العالم بقاراته و حضاراته، هي محور الإتصال بين أسيا و أفريقيا .. بين مصر و الشام .. بين المشرق العربي و المغرب العربي.
سيناء هي البيئة الثرية بكل مقومات الجمال و الطبيعة و الحياة برمالها الذهبية .. و جبالها الشامخة .. و شواطئها الساحرة ووديانها الخضراء .. و كنوز الجمال و الثروة تحت بحارها, و في باطن أرضها من كائنات .. و مياه .. و نفط و معادن.
ظلت سيناء علي مدار تاريخها ،أرض الملاحم والبطولات جيلاً بعد جيل
ملاحم الحرب وتحريرها .. ملاحم التنميه والبناء .. ملاحم التحدي والصمود ..
.. تواكب عيد التحرير العام الماضي مع تحرير جديد وتطهير لجزء كبير يصل إلي 60 كيلوا متراً من أرض هذه البقعه الطيبه وجزء آخر علي حدودها في رفح والشيخ زويد حيث خاضت القوات المسلحة حرباً شرسة فى الوقت فى سيناء، وبخاصة فى منطقة جبل الحلال مع العناصر الإرهابية التى تتحصن فى مغارات وكهوف الجبل، تلك الحرب التى يستخدم فيها جميع أنواع الأسلحة، بالتنسيق بين الأفرع المختلفة للقوات المسلحه المصريه الباسله ، وتتزامن إحتفالات تحرير سيناء هذا العام مع قرب إنتهاء العمليه الشامله سيناء 2018 م وتلك العملية العسكرية الشاملة ستكون فارقة فى الحرب على الإرهاب فى سيناء والذي بدأ بعد 30 يونيو وحتى الآن . وكما قهرت قواتنا خط بارليف وجبل الحلال بسيناء، والذي ظل يحاك حوله الأساطير والروايات لسنوات طويله حتي قررت القياده السياسيه وأعطت إشارة البدء لتطهيره وإنهاء تلك الأسطوره .
سيكون بإذن الله نهاية الإرهاب واسطورته بنهاية العمليه الشامله
بجنسياته المختلفه وعناصره المخابراتيه وأجهزة المخابرات العالميه التي تمثل جميعها . منتخب العالم للإرهاب ..
..إستطاعت القوات المسلحة أن تضيق الخناق على الجماعات الإرهابية فى سيناء وأن تقطع عنهم الدعم اللوجيستى عن طريق تدمير وإغراق الأنفاق التى كانت تمتد من قطاع غزة إلى الجانب المصري، حيث كان يصلهم السلاح والمعدات والعناصر الداعمة، وتمت محاصرة التنظيم، وتكبيده خسائر فادحة، حتى تم هروب من تبقى من تلك العناصر بعد أن تم فرض السيطرة الكاملة للجيش المصري، وعودة أهالى مدينة الشيخ زويد إلى منازلهم بعد تطهيرها من العناصر الارهابية.
إن العملية العسكرية التى تنفذها القوات المسلحة في أرض الفيروز ليست بالعملية السهلة كما يتخيلها البعض نظراً لطبيعة المنطقة الصعبة، وللتغلب على صعوبة التضاريس يتم الإستعانة بالقوات الخاصة من رجال الصاعقة والمظلات فى تنفيذ عمليات الإقتحام بجانب قوات الإنتشار السريع التى تسيطر بشكل كامل وتطوق منطقة العمليات، بل استطاعت تلك القوات فى تنفيذ العديد من الإقتحامات وتصفية عدد من الإرهابيين، وتدمير مخازن الأسلحة والمعدات، وإحراق مساحات كبيرة من الزراعات المخدرة فى الوديان، كما أن العملية الشاملة لا يمكن أن تنتهى فى فترة زمنية قصيرة جداً، وذلك نظراً لاتساع المساحة وتتطلب دقة متناهية فى تنفيذها، حتى لا تتبقى جيوب بها عناصر إرهابية أو أسلحة.

مما يزيد من صعوبة الأمرتعامل القوات المسلحة فى تلك العمليات العسكرية منذ بدايتها حتى الآن بمنتهى الدقة والحرفية، هدفها الأول تطهير سيناء من الإرهاب، وفى نفس الوقت الحفاظ على أرواح المدنيين وعدم إصابتهم خلال العمليات العسكرية، وهو الأمر الذى يمد أجل المعارك، وقد تم إلغاء أكثر من عملية عسكرية قبل تنفيذها بدقائق، بعد وصول معلومات أن الإرهابيين يتخذون من المدنيين دروعاً بشرية، وهو دليل واضح أن الجيش المصرى شريف له عقيدة لا يمكن أن يحيد عنها أبداً.
وثالثاً والأهم محورالتنميه التي
الجيش المصرى يخوض حربا حقيقية فى سيناء وأخطرها في التاريخ علي الإطلاق وصعوبتها عن الحروب المتعارف عليها أنها ليست مع جيش نظامى تراه وتحاربه ، إنما مع جماعات إرهابية خسيسة تتخفى وسط المدنيين ووسط الجبال والوديان، إلا أن الجيش المصرى يضع خططه المحكمة التى ستنهى تلك الأوضاع قريباً، ومعركته الحاليه ستكون حاسمة في القضاء علي الإرهاب، وأنصاره و داعميه ومموليه . تلك العناصر فى الخارج والداخل
وتأكد لإسرائيل والغرب وأمريكا وتركيا والعالم أجمع ، بأننا حققنا المستحيل وما كان مستحيلاً فى العلوم العسكرية. وهذا يؤكد أن كل شئ تم دراسته بعناية فائقة.
وللعلم : إسترداد سيناء تم بالإستعانة بوثيقة موجودة بالمجمع العلمى فى التحرير، الذى كان يضم كافة الوثائق التاريخية فى مصر، الذي حرقه يوماً ما بعض العناصر الخائنه العميله للغرب والأجهزه الإستخبارتيه العالميه ، والذي يؤكد أنهم يوجهون من الخارج بشكل دقيق . وحرب الوثائق والتوعية والمعلومات باتت هى الحرب الحقيقية بجانب الحرب على الإرهاب
وأخيراً :
فكما ذكرتنا القوات المسلحه بحروبها وبطولاتها علي مدار التاريخ خداع استراتيجية ، وتكتيك علي أعلي المستويات وفدائيه وعناصر استحقت الخلود . جاء المنسي وشبراوي ورفاقه ليسطروا قصص الأساطير والبطولات والتحدي والصمود من جديد .. واستطاعت القوات من خلالهم إحكام السيطرة على أرضنا بعد نشر قواتنا المسلحه علي كامل أرضنا . مما جعل الخونه يطالبون بالتدخل الأجنبي في مصر .
ستظل فصول الملحمه والتحدي والصمود متواصله. فنحن في رباط إلي يوم القيامه .
حفظ الله مصر وشعبها .وقواتها المسلحه.
#تحيا_مصر .

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *