الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
الرئيسية / منوعات / الوطن والمواطن بقلم /عبدالحفيظ موسى
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الوطن والمواطن بقلم /عبدالحفيظ موسى

بصور عديدة، منها الولاء والإخلاص الكامل للدولة، والوطن، والمواطنين، ومعادة كلّ من يخون الوطن، ويساند الأعداء، الذين يجلبون الشر والظلم على البلاد وعلى المواطنين، لذلك فهو يستحقّ العقاب، فقد فرّط في حقوق الآخرين، ومنع الخير عليهم، وعرّض بلاده للخطر من أجل مصالحه الشخصية.[١] الدفاع عن الوطن حماية الوطن من أيّ تهديد قد يعرّض أمنه، واستقراره للخطر واجبٌ على كلّ مواطن، فالوطن أمانة في أيدي أبنائه، ومواطنيه، وقد شرع الله الجهاد في سبيل الوطن، والموت لأجله شهادةً في سبيل الله عز وجل، ودفاعاً عن الوطن، أمّا أشكال الدفاع عن الوطن وحمايته فهي عديدة، ومنها: مواجهة الأعداء والدخلاء، ومعارضة الأفكار المشوّشة التي تهدّد استقرار البلاد، بالإضافة إلى منع الإشاعات التي تفتن بين أبناء الشعب، وعدم مخالطة أعداء الوطن الذين يريدون به السوء، وعدم إفشاء أسرار الدولة الداخلية.[٢] الالتزام بأنظمة الدولة يتوجّب على كلّ مواطن الالتزام بقوانين الدولة، ونظامها العام الذي يحفظ نماء المجتمع بشكل سليم، ويعمر الأرض والبلاد، ويوفّر الرعاية بكافّة أنواعها لأفراد المجتمع بالتساوي،[٣] ومن أشكال الالتزام بنظام البلاد ما يأتي:[٢] السعي في طلب الحقوق، وعدم التكتّم عن أيّ حق يضيع. الحفاظ على الخدمات التي تقدّمها الدولة في المرافق العامة، والمؤسسات الخاصة والحكومية. أداء كافة الواجبات، مثل: دفع الضرائب، والخدمة العسكرية. السعي دائماً من أجل تطوير، وازدهار الوطن. الالتزام بالقوانين التي تضعها الدولة، وتشجيع الآخرين على القيام بها أيضاً. يشار إلى أنّ الالتزام بالقوانين والأنظمة يمنع الفساد، ومظاهر الخراب والجهل التي قد تتفشى في البلاد، وتسبب الفقر والفوضى في الأمة، وتُخلّ في نظام البلاد، وفي واجبات كلّ مواطن سواء كانت دينيّة، أم اجتماعيّة،

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *