الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الهجرة! 

كتب / محمد العايدي 

لا اعلم لماذا يخاف الناس الهجرة 
من، الى! ؟
ولا اعرف لماذا لم يشعلوا نار البحث عن الجديد وتغير الوجوه والثقافات؟ وما الذي يخيفهم؟
هل هو التردد؟ في الواقع لا اعلم. ولكنني كنت ومازلت وسأظل ادعوا الجميع الى الهجرة المستمرة حيث الإنطلاق من قماقم القيود المجتمعية والعرفية وكذلك قيود العبث السياسي من قبل قادة اصحاب الصلاجين اذا جاز التعبير!
رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم اخبرنا بأن في السفر سبعة فوائد!
كما حثنا القرآن على الهروب بالنفس من ظل النفس لأن الذي ظلمك يحمل نفس الذات الذي تحملها انت ( النفس البشرية) .
” ان الذين توفاهم الملائكة ظالمي انفسهم قالوا فيما كنتم، قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا الم تكن ارض الله واسعة فتهاجروا فيها ”
صدق الله العظيم.
فكأن الملائكة تعاتب على من كان بوسعه الهجرة في دنيا الله ولم يفعل.
الشئ المهم في هذا الصدد أن السفر يدعوا للتأمل والتعرف على طرق تفكير أكثر عمقا لأنها ببساطة اخذت عن قاعدة اوسع من العقول!
ولن نبالغ لو قولنا ان دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية لولا هجرة الأوروبيين لها ماكانت ولا اصبحت اقوى دولة بالعالم!
ولولا هجرة الإنجليز الى استراليا لظلت قاحلة خربة!
حتى دولة إسرائيل نجد أن هجرة اليهود اليها كانت هو ما جعلها تزداد قوة وبطش حتى اصبحت اخطر دول العالم على العالم!
وعلى ذكر اليهود اود اضافة ملحوظة بسيط جدا لكنها هامة جدا، لقد وصف الله عز وجل اليهود بأنهم كثيري الهجرة والانغماس في كل البقاع حيث قطعهم الله في الارض امما أي جعلهم منتشرين في جميع بقاع الأرض رغم قلة عددهم، ولكن هذا التقطع في الأرض هو ماجعلهم يعرفون كل شيء عن كل شيء ويتعلموا حتى اصبحوا اكثر شعوب العالم علم ودراية.
اني لن اذهب بكم بعيدا، كيف تأسس الكيان الإسلامي يا سادة؟ اليس بالهجرة والترحال؟!
وكيف انتشر حتى اصبح لها دول تحمل رايته؟ اليس عن طريق ارسال المندوبين والسفراء اذن تم ذلك عن طريق الترحال والسفر في سبيل بناء دولة تحمل دين الله! .
اما على الصعيد الشخصي فأنا كثير الهجرة بخيالي وجموحي الرافض للقيد المتمثل في مقعدي المتحرك! حتى اجدني اعبر وانا جليس مقعدي هذا كل الحدود كل القيود اعبر من حيث الى حيث! ومن عند الى عند!
حتى احسست كأني طير يطير بلا جناحين! يطير بمجرد
الإرادة في الطيران والسفر وعبور المسافات الإفتراضية
والأزمان الهلامية، اهاجر ثم اعود وأدون كل مالقيته في
رحلتي التي ذهبت اليها مستقلا سفينة ( العقل الخفي) .
الهجرة لها فلسفة غاية في الأهمية ولذلك فإني لا اعتقد انه توجد هجرة شرعية وأخرى غير شرعية! فأنا نفسي اهاجر كل يوم بعقلي الى ابعد بعيد وأعمق عميق! والهجرة ليست بالانتقال من مكان إلى آخر فحسب، بل الهجرة.في نظري ان تهاجر بعقلك لكي يتفتح ويستنير الى أن يتطور ويبدع فحياة المرء اذا خلت من الإبداع حتى في ابسط تفاصيلها ستموت الحياة بكل امرئ مختنقة بالرتابة والجمود!
فأكثر الكتاب والأدباء عبر التاريخ تجدهم كانوا يكثرون الهجرة والسفر وكانوا يدعون إلى الترحال دائما ( الترحال بكل انواعه) .
هاجر تكتشف!
هاجر ستستكشف نفسك!
هاجر تستنير.
هاجر تجد اجابات على معظم اسألتك.
هاجر تفهم وتعي فتنتج!
هاجر تخطأ كثيرا فتتعلم اكثر الى أن تجد نفسك تعرف قبل الجميع وترى مالا يرونه ! . 

عن mohamed barakat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *