الأحد , 23 فبراير 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / النظرة السوداوية تسيطر على خبراء الاقتصاد العالمي في ٢٠١٩
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

النظرة السوداوية تسيطر على خبراء الاقتصاد العالمي في ٢٠١٩

كتب / عمرو الفقي


ربما يجد كثيرون من المتابعين للشأن الاقتصادي العالمي أن أغلب التقارير الاقتصادية بشأن العام الجاري تتسم بالتشاؤم أو النظرة الحيادية على أحسن تقدير.
وتتناول العديد من هذه التقارير الآفاق الاقتصادية، بما فيها التقرير الصادر عن البنك الدولي، بصورة “قاتمة” مستندة في ذلك إلى النتائج الاقتصادية التي أفرزها العام المنصرم.
وبحسب تقرير “الآفاق الاقتصادية العالمية” الصادر عن البنك الدولي، فإن التجارة والاستثمار سيتراجعان عالميا فيما يستمر التوتر التجاري، بعد أن تعرضت العديد من الأسواق الناشئة إلى ضغوط مالية شديدة في العام ٢٠١٨.
ووفقا للتوقعات، فإن العام الجاري سيشهد ثباتا على صعيد النمو في الأسواق الناشئة والدول النامية، وفي المقابل سيتراجع الانتعاش وكذلك النمو في العديد من الدول.
وبينما يرتفع سعر الفائدة في المصارف والبنوك الكبرى فيالدول المتقدمة، فإن الدول النامية والفقيرة ستصبح أكثر ضعفا، فتجد الأموال طريقها إلى تلك البنوك هربا من الظروف الاقتصادية المتوترة والمرتبكة.
ويشير التقرير أيضا إلى أن مستويات الدين تتزايد وترتفع، الأمر الذي يؤدي إلى تنامي القلق في العديد من الدول منخفضة الدخل، التي تمكنت في الأعوام الأخيرة من الحصول على مصادر تمويل جديدة.
وارتفعت نسبة الدين الحكومي إلى إجمالي الناتج المحليفي البلدان منخفضة الدخل من ٣٠ % إلى ٥٠% خلال السنوات الأربع الماضية.
وتوقع البنك الدولي أن يتباطأ النمو العالمي إلى ٢.٩%في ٢٠١٩ ، مقارنة مع ٣%في ٢٠١٨، مرجعا ذلك إلى تصاعد التوتر التجاري وضعف حركة التجارة العالمية.
وبالنسبة إلى معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن توقعات البنك الدولي تشير إلى أن هذ النمو سيرتفع خلال العام الجاري بنسية ١.٩% ، رغم أن النمو في التجارة العالمية سيتراجع.
ووفقا للتقرير فإن مصر ستحقق واحدا من أعلى نسب النمو في المنطقة في العام ٢٠١٩ بوصوله إلى ٥.٦% ، بينما سيتراجع في الجزائر إلى ٢.٣% ، وهي نسبة تقل عن نظيرتها في كل المغرب وتونس التي يعتقد أنها سترتفع إلى ٢.٩%
وفي دول الخليج العربية، سيرتفع معدل النمو من ٢% عام ٢٠١٨ إلى ٢.٦% في العام الحالي، مستفيدة من ارتفاع أسعار النفط، ومن زيادة الاستثمار وإصلاح اللوائح التنظيمية.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *