الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019
الرئيسية / الاقتصاد / المصرف الدولي الاسلامي يعلن عن اطلاق خدمة بطاقات السفر (Travel Card)
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

المصرف الدولي الاسلامي يعلن عن اطلاق خدمة بطاقات السفر (Travel Card)

العراق _بغداد _متابعة _الاعلامية بثينة السوداني

اطلق المصرف الدولي الاسلامي ، اليوم الخميس، خدمة جديدة تحت مسمى بطاقات السفر (Travel Card) بحضور محافظ البنك المركزي العراقي علي العلاق ورابطة المصارف الخاصة العراقية ، في مقر المصرف .
وقال محافظ البنك المركزي علي العلاق ، في كلمة له خلال الحفل ، ان ” المصرف الدولي يفاجئنا بين فترة واخرى من خلال ادخال منتجات مصرفية جديدة لمواكبة التطورات التي يشهدها العمل المصرفي في جميع انحاء العالم ” ، مبينا اليوم العالم يشهد مايسمى الثورة الرابعة (الثورة الرقمية) التي تغير وجه العالم الان بأتجاه اخر والقطاع المصرفي هو المعني الاول بهذه الثورة حيث توفر السرعة والدقة والخدمة ووسائل التحليل والرقابة في العمل “.
واضاف العلاق، ان البنك المركزي يركز اليوم على احلال الادوات الالكترونية للقيام بجميع العمليات المصرفية وابعاد المصارف من التعامل بالكاش مع الزبون الذي يسبب الكثير من التكاليف والجهد سابقاً “.
واشار الى ان ” الحل الجذري لانهاء الحديث عن وجود فساد داخل مؤسسات الدولة هو ادخال التقنيات الحديثة وجعلها تدير العمليات وابعاد المواطن عن الموظف للقضاء على ظاهرة الرشوة والابتزاز والمظاهر السلبية الاخرى”.
من جانبها اكدت المدير المفوض للمصرف الدولي الاسلامي سهى الكفائي ، ان المصرف انطلق بأسترتيجية محددة لاربع سنوات من تاريخ 2016 ـ 2020 تطابقت مع استراتيجية البنك المركزي في تحديث النظام المصرفي واليوم نعلن اننا نفذنا كل ماخططنا له لهذه الفترة لبناء مصرف عراقي يقدم الخدمات المتنوعة للمجتمع العراقي وفق منهجية التطور العلمي بأستخدام الانظمة الالكترونية الحديثة ليوفر الوقت والجهد والمال للمستفيدين من هذا المصرف “.
واوضحت الكفائي ، اننا اليوم نحتفل بأطلاق بطاقة السفر (دينار ، دولار) وكذلك خدمة الانترنيت بانكنك والتي هي باكورة الانظمة الالكترونية ، بحيث يستطيع المواطن واصحاب الشركات والمستثمر الاجنبي الدخول الى حسابه المصرفي اينما كان وفي اي دولة ويستخدم حسابه بخدمات التسديد والتحويل وغيرها من خلال الهاتف النقال او جهاز الحاسوب الشخصي”.
واشارت الى ان ” اغلب الشركات العالمية تبحث عن خدمات مصرفية في العراق توازي مالديها في بلدان العالم تتمتع بكل الحمايات المطلوبة من المخاطر المتوقعة بحيث تشجعها للدخول والاستثمار في البلاد واليوم نقول لهم نحن من يقدم هذه الخدمات ويوفر بيئة مالية رصينة منظمة تسعى للمساهمة في اعادة اعمار العراق وبشكل جدي وعملي”.

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *