الأحد , 31 مايو 2020
الرئيسية / مقالات / الكائن في الزمن
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الكائن في الزمن



الكاتب / عايد حبيب جندي الجبلي


الموهبة تقتلني ما بين حروف الصمت
لا شيء يعجبني ولا أستطيع الصمت
لا يجيبني هؤلاء من حولي علي كل
شيء
منحرف والموهبة لا تصمت
فهي صانعة الحرف فإن صمتت
الحرف يقتلها و يفنيها
في سلة المهملات وتبقي وسيلة
نفاق
لا أصمت عن شيء لا يعجبني
في أحشاء الزمن الكائن
لا يمضي بل نحن الكائنات الكائنين
فيه
العيب لم يكن من الزمن بل العيب
في الكائنات التي في الزمن لديها
مخالب
كالطيور الجارحة والأسد السائر في غابة
وتسكنها كائنات تمضي في واحة مليئة
بالأسود وكل كائن يلتهم الكائن الأقل منه
قوة
إذا كان فكراً أو بنية أو اجتماعياً
ونمضي .. ونمضي .. وهكذا كائن
الكائن في الزمن


الموهبة تقتلني ما بين حروف الصمت
لا شيء يعجبني ولا أستطيع الصمت
لا يجيبني هؤلاء من حولي علي كل
شيء
منحرف والموهبة لا تصمت
فهي صانعة الحرف فإن صمتت
الحرف يقتلها و يفنيها
في سلة المهملات وتبقي وسيلة
نفاق
لا أصمت عن شيء لا يعجبني
في أحشاء الزمن الكائن
لا يمضي بل نحن الكائنات الكائنين
فيه
العيب لم يكن من الزمن بل العيب
في الكائنات التي في الزمن لديها
مخالب
كالطيور الجارحة والأسد السائر في غابة
وتسكنها كائنات تمضي في واحة مليئة
بالأسود وكل كائن يلتهم الكائن الأقل منه
قوة
إذا كان فكراً أو بنية أو اجتماعياً
ونمضي .. ونمضي .. وهكذا كائن
الكائن في الزمن

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *