الثلاثاء , 12 نوفمبر 2019
الرئيسية / الشأن الدولى / العراق بغداد : قيادة عمليات بغداد أنموذج حفظ الامن وفرض القانون
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

العراق بغداد : قيادة عمليات بغداد أنموذج حفظ الامن وفرض القانون

العراق بغداد : قيادة عمليات بغداد أنموذج

حفظ الامن وفرض القانون

قلم باسل الكاظمي الكاتب والمحلل السياسي

قيادة عمليات بغداد، تم افتتاح أكثر من 1000 شارع في جانبي الكرخ والرصافة، في بغداد فيما رفعها أكثر من 320 سيطرة ومرابطة أمنية. وقال قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي فتحنا أعدادا تفوق عن 1000 شارع في الكرخ والرصافة”، مشيرا الى أن “عدد الشوارع المغلقة في بغداد كان كبيرا جداً بسبب الوضع الأمني آنذاك الذي كان يتطلب ان تطبق بعض الإجراءات على الأرض”. واضاف الربيعي، “اليوم الوضع الأمني في بغداد اصبح مستقرا، ولا يوجد لدينا تخوف كبير من فتح الشوارع”، مبينا “فتحنا شوارع كثيرة، وبالتأكيد ستساعد المواطن على ان يتنقل بسهولة، واختصارا للوقت”. قائد عمليات بغداد يفتتح شارعا مغلقا منذ 11 عاما غربي العاصمة عمليات بغداد تعيد افتتاح شارع جنوبي العاصمة مغلق منذ 2014 وبين الربيعي، “رفعنا بحدود 30 سيطرة وأكثر من 90 أو 95 مرابطة في جانب الرصافة، وايضاً رفعنا أكثر من 30 او 40 سيطرة واكثر من 150 مرابطة في جانب الكرخ”، لافتا الى أن “الجهد الاستخباري لدى الوكالات الاستخبارية، اليوم، متميز ووصل الى المستوى الذي نطمح اليه، ومستمرين بهذا العمل”.

وكانت قيادة عمليات بغداد اكدت (26 تموز 2018)، انها تعتزم فتح جميع الطرق الفرعية في العاصمة، بالاضافة الى إسناد الجهد الخدمي للدوائر الخدمية.

ومن هذا المنطلق والانتصارت التي حققت بسواعد الابطال
(الوحدة بآمرها) والمقصود بذلك ان الوحدة العسكرية تُقاس بآمرها من الضبط والحزم والدقة والالتزام والنظافة والترتيب والتنسيق هذا اذا كان الآمر قيادياً حكيماً منضبطاً .. الانتصارات التي يحققها ابطال القوات الأمنية في بغداد هذا يعتبر انجاز الى السيد قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي وحفظ الامن ان ما تحقق من انتصارات خلال عمليات مناطق حزام بغداد انجازات تحسب الى وضع الشخص المناسب في المكان المناسب امثال قائد العمليات الفريق الركن جليل الربيعي قائد عمليات بغداد تعد بوابة ستراتيجية لدحر الخارجين عن القانون و عصابات داعش الارهابية”. ان “هذه الانتصارات يعتبر الى اهمية مشاركة القائد الشجاع والمهني في عملية جميع المحافظات وعلى العمليات في المحافظات اكتساب خبرات من عمليات بغداد في مقارعة عصابات داعش الارهابية وكشف اساليبهم ، وعلى الاطراف التي لم تدعم القائد الشجاع و المهني امثال الربيعي في العمليات في جميع المحافظات يجب مراجعة نفسها والاشادة بخبراتهم والانتصارات السريعة التي تحققت في بغداد و المحافظة على ارواح المدنيين “. ان اليوم بجهود قيادة عمليات بغداد اصبح قوة لا يستهان بها في المنطقة ، على الجميع دعم واسناد القوات الامنية في حربهما ضد الارهاب “ان النصر واضحة على يد هؤلاء الابطال

باسل الكاظمي الكاتب والمحلل السياسي

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *